تقرير: استراتيجية ترمب في سوريا تركز على النفط

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

قال موقع أكسيوس الأمريكي إن استراتيجية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في سوريا، تتلخص في سحب القوات الأمريكية مع السعي للسيطرة على النفط.

ترمب يتخلى عن الأكراد
  • الرئيس الأمريكي قال في تصريحات له: “لم نتفق مطلقا على حماية الأكراد لبقية حياتهم”.
  • ترمب قال إن الولايات المتحدة ستحتفظ بوحدات عسكرية صغيرة في سوريا بناء على طلب إسرائيل والأردن، و”لحماية النفط”، مؤكدا أنه لا يوجد سبب آخر للبقاء هناك.
  • ترمب أوضح: نريد المحافظة على النفط، وسنعمل على التوصل لشيء مع الأكراد… ربما نقوم بإدخال واحدة من شركات النفط الكبرى لدينا للقيام بذلك بشكل صحيح.
  • ترمب أكد صمود وقف إطلاق النار الذي أعلنه نائب الرئيس مايك بنس مطلع هذا الأسبوع بعد اتفاق مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة، رغم حدوث “بعض المناوشات”.
اتفاق أمريكي تركي
  • ينتهي الاتفاق الذي أعلنه بينس وأردوغان اليوم الثلاثاء، بينما أعلن الرئيس التركي أنه سيستأنف العمليات العسكرية إذا لم يقم المسلحون الأكراد بإخلاء المنطقة الآمنة على الحدود بين سوريا وتركيا.
  • يلتقي أردوغان اليوم الثلاثاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي.
فتش عن النفط
  • بريت ماكغورك، الذي استقال من منصب مبعوث ترمب لمواجهة تنظيم الدولة عقب إعلان ترمب عن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا بشكل مفاجئ في ديسمبر/كانون أول الماضي، قال إن ترمب كان مهتما بهزيمة تنظيم الدولة، ولكن بعد ذلك “لا أعتقد أن لديه الكثير من الاهتمام”. 
  • ماكغورك قال إن ترمب كان يقول “يمكن للروس وأي شخص آخر أن يفعل ما يريد في سوريا”.
  • فيما يتعلق باهتمام ترمب بالنفط السوري أوضح ماكغورك أنه تحدث في هذا الأمر مع وزير الخارجية الأمريكي في ذلك الوقت ريكس تيلرسون، والذي كان سابقا الرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل. 
  • ماكغورك قال إن تيلرسون رد بقوله: “ليس بهذه الطريقة يكون التعامل مع النفط” مشيرا إلى أن النفط مملوك للدولة السورية من الناحية القانونية. 
  • ماكغورك: “لا نريد أن تصل هذه الموارد إلى أيدي الإرهابيين أو غيرهم” لكن “ليس قانونيا أن تذهب شركة أمريكية لتقوم بالاستيلاء على هذه الأصول واستغلالها”.
المصدر : أكسيوس