بلومبرغ: رهان ترمب على السعودية فشل في اليمن

مقاتلون حوثيون

اعتبرت وكالة بلومبرغ الأمريكية أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، يشارك السعودية فيما وصفته بالنكسة في اليمن، مع رهانه الفاشل، على جعل الرياض صمام مواجهة ضد إيران في المنطقة.

أبرز ما ذكرته الوكالة في تقريرها
عدو عنيد
  • خسائر الرياض المتلاحقة، وموافقتها على وقف جزئي لإطلاق النار، تعد اعترافاً منها بأن الحوثيين عدو عنيد يتطور عسكرياً.
  • استطاع الحوثيون إيقاف أكبر حملة عسكرية مدعومة من أثرياء الخليج، لأكثر من أربع سنوات.
  • عرف قادة الحوثيين، قيمة الدعاية المعززة للمعنويات، من خلال الفيديوهات، التي تتحدث عن خسائر يتكبدها التحالف الذي تقوده السعودية.
  • الحدود الجنوبية للسعودية تشكل التهديد الأكبر للمملكة، وتعتبر خط المواجهة الأكثر سخونة في حرب الصراع بالوكالة في الشرق الأوسط.
  • صواريخ الحوثيين وطائراتهم المسيرة، باتت تهدد الرياض ومدنا سعودية عدة، منذ عام 2018.
  • ازدادت قوة الحوثيين، بعدما كان عدد عناصرهم حوالي 10 آلاف قبل الحرب وبعدما اشتكوا من التهميش، وخاضوا محاولات تمرد فاشلة بين عامي 2004 و2010.
صواريخ الحوثيين وطائراتهم المسيرة باتت تهدد الرياض ومدن سعودية عدة منذ عام 2018
صنعاء بداية التحول
  • استغل الحوثيون الفوضى التي أعقبت انتفاضة الربيع العربي، وإقالة الرئيس علي عبد الله صالح.
  • الحوثيون رفضوا مبادرات لتوحيد اليمن عام 2014، وتوجهوا لمد نفوذهم إلى العاصمة اليمنية، وسيطروا على صنعاء في سبتمبر/أيلول من العام ذاته.
  • لتوسيع شعبيتهم، استغل الحوثيون الولاء الديني، للمذهب الشيعي الذي يعتنقه ثلث سكان اليمن على الأقل.
  • حرب التحالف السعودي الإماراتي في اليمن منذ عام 2015، تسببت بمقتل آلاف المدنيين وتشريد الملايين وتجويعهم، وسمحت بدخول تنظيم الدولة والقاعدة إليها.
فشل سعودي إماراتي
  • رغم عدم التوازن بين الثروة والأسلحة بين أطراف الصراع في اليمن، إلا أن الحوثيين تمكنوا من صد التحالف وتعزيز وجودهم في مناطق استراتيجية.
  • مازال الحوثيون يسيطرون على صنعاء، وعلى طول الحدود السعودية، ومدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر.
  • ميساء شجاع الدين، باحثة يمنية مستقلة، قالت إن الحوثيين اليوم باتوا منظمين بشكل جيد عسكرياً.
  • أضافت الباحثة أن الحوثيين طوروا قدراتهم وحصلوا على دعم لوجستي وتدريبي من إيران وحزب الله.
  • دعم الإمارات للانفصاليين جنوباً، وتصاعد الانشقاقات في التحالف، ساعدت الحوثيين على تعزيز مكاسبهم.
  • هجمات أرامكو على المنشآت النفطية شرق السعودية، شجعت الجهود المبذولة لإنهاء النزاع في اليمن.
  • بناء عملية سلام فاعلة، يتطلب معالجة الخلافات الإقليمية والطائفية، من قبل جميع الأطراف، ونزع سلاح المليشيات والموافقة على تقاسم السلطة.
المصدر : الجزيرة مباشر + بلومبرغ