ما دور المناظرات التلفزيونية في الانتخابات الرئاسية التونسية؟

المرشح الفائز في الانتخابات قيس سعيد (يسار) ومنافسه نبيل القروي في مناظرة تليفزيونية

سلط تقرير أعده مركز الجزيرة للدراسات، الضوء على أهمية المناظرات التلفزيونية في الانتخابات الرئاسية التونسية، التي أعلن فيها المرشح قيس سعيد فوزه فيها، متفوقا على منافسه نبيل القروي

أبرز ما ورد في التقرير
  • المناظرات التلفزيونية أصبحت أحد أكثر الأمثلة للتغطية الإعلامية المعاصرة للسياسة.
  • باتت المناظرات التلفزيونية تقليدًا إلزاميًّا في الحملات الانتخابية في العديد من الدول.
  • أصبح السياسيون والمنتخبون يعتمدون بشكل متزايد على الصحافة ووسائل الإعلام.
  • يتلقى الناخبون معظم معلوماتهم المتعلقة بالمرشحين من خلال الإعلام.
  • كل ذلك يمنح المناظرات التلفزيونية زخمًا من الأهمية أثناء الحملات الانتخابية.
  • استطاعت المناظرات في تونس تكريس قيم الشفافية والنزاهة وتشكيل وعي انتخابي.
  • أسست المناظرات لفعل انتخابي حداثي وعقلاني بعيد عن أية وصاية سياسية أو انتخابية.
  • المناظرات في تونس لها جملة من النواقص، قابلة للاستدراك إذا تم التعامل معها بحزم واحترافية.
  • من تلك النواقص كثرة عدد المتناظرين، والاهتمام بأمور شكلية وإجرائية، والرتابة في النقاش.
ما أهمية المناظرات في تونس؟
  • يذكر تقرير المركز، أن اعتماد المناظرات التلفزيونية في الانتخابات الرئاسية التونسية، من شأنه أن يزيد من اهتمامات المواطنين ومعرفتهم السياسية.
  • تؤدي مشاهدة المناظرات وتتبعها، وفق التقرير، إلى تنشيط عدد من الميول المدنية والديمقراطية الكامنة؛ وتعزيز شعور المواطنين بالفعالية السياسية.
  • يضيف المركز، أن المناظرات تمكن الناخبين من تقييم الرؤساء المحتملين وسياساتهم، وتساعد على تبسيط اختياراتهم، وتحفزهم ليصبحوا مواطنين أكثر وعيًا وثقة وإشراكًا.
  • يشير التقرير، إلى تأثيرات عدة للمناظرات التلفزيونية على المستوى المعرفي والوجداني والسلوكي. 
  • يلفت المركز، إلى دور المناظرات في فك عقدة تقديس الحاكم واعتباره الأب الذي يفرض القواعد، ويضعها، وتضع مكانته موضع تساؤل وامتحان، ما ينزع عنه صورة الرئيس الذي لا يخطئ.
  • أثبتت الكثير من الأبحاث والدراسات، أن المناظرات الرئاسية تؤثر على تقييمات المرشحين ونوايا التصويت.
خلفيات
  • قالت وكالة أمرود لسبر الآراء (خاصة)، إن المرشح الرئاسي قيس سعيد حصل على 72.53% من الأصوات في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، في حين حصل القروي على 27.47 %.
  • هنأت حركة النهضة قيس سعيد “إثر فوزه في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية حسب النتائج الأولية” وفقا لما نشرته على صفحتها في فيسبوك.
  • اتسمت الحملة الانتخابية بالتشويق في أيامها الأخيرة خصوصًا بعد القرار القضائي بإطلاق سراح القروي، بعدما قضى 48 يومًا موقوفا  بسبب تهم تلاحقه بغسل أموال وتهرب ضريبي.
  • جمعت مناظرة تلفزيونية “تاريخية” وغير مسبوقة المرشحين ليل الجمعة، ولقيت المناظرة التي بثت على نطاق واسع متابعة واسعة من قبل التونسيين.
لمتابعة المادة كاملة:

تأثير المناظرات التليفزيونية في الانتخابات الرئاسية والممارسة الديمقراطية بتونس

المصدر : مركز الجزيرة للدراسات

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة