انخفاض نسبة الاكتفاء الذاتي من السلع الأساسية في مصر

مصر تشهد ارتفاعا ملحوظا في أسعار السلع
مصر تشهد ارتفاعا ملحوظا في أسعار السلع

رغم إعلان الحكومات المصرية المتتالية، العمل على اكتفاء البلاد ذاتيا من السلع الأساسية إلا أن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أصدر حديثا، دراسة عن "اقتصاديات الأمن الغذائي".

وذلك في مصر خلال الفترة من 2006-2015، وكشفت انخفاضا في نسب الاكتفاء الذاتي من السلع الأساسية.

القمح:

فقد ارتفعت كمية العجز من محصول القمح خلال الفترة (2006-2015) من 6.4 مليون طن إلى 10 ملايين طن بنسبة 55.7%، وانخفضت نسبة الاكتفاء الذاتي من 56.4% إلى 49.1%، وانخفض متوسط نصيب الفرد من 192.4 كغم/سنة إلى 173 كغم/سنة بنسبة انخفاض 10.1%.

كان خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية المستقيل، قد أعلن أن حجم استهلاك المصريين من القمح يبلغ 20 مليون طن سنويا، واستوردت مصر العام الماضي 2016، كمية قدرها 11.8 مليون طن من القمح.

وكان العام 2012 الذي حكم فيه الرئيس  المعزول محمد مرسي هو الأقل في واردات القمح المصرية منذ عام 2007، حيث بلغت الواردات 8.4 مليون طن من القمح، بانخفاض نسبته 27.9% عن العام السابق 2011، ثم زادت كميات القمح المستورد في العام الأول للانقلاب العسكري إلى 10.15 مليون طن عام 2013، ارتفعت إلى 11.3 مليون طن عام 2014، ثم إلى 11.925 مليون طن عام 2015.

الأرز:

انخفضت كمية الفائض من محصول الأرز خلال الفترة (2006-2015) من 976 ألف طن، إلى 141 ألف طن بنسبة 85.6%، وانخفضت نسبة الاكتفاء الذاتي من 126.5% إلى 102.6%.

وبحسب تقرير "مصر في أرقام" الصادر عن الجهاز فإن إنتاج الأرزعام 2015 انخفض بنسبة 11.9% مقارنة بعام 2014.

الفول

انخفضت كمية العجز من الفول البلدي خلال الفترة (2006-2015) من 338 ألف طن إلى 267 ألف طن بنسبة 21%، وانخفضت نسبة الاكتفاء الذاتي من 43% إلى 31%، وانخفض متوسط نصيب الفرد من 6.5 كغم/سنة إلى 3.6 كغم/سنة بنسبة 44.65%.

كان تقرير "مصر في أرقام" قد ذكر أن إنتاج الفول انخفض بنسبة 10.4%، عام 2015 مقارنة بعام 2014.

اللحوم

زادت كمية العجز من اللحوم الحمراء خلال الفترة (2006-2015) من 298 ألف طن، إلى 720 ألف طن بنسبة 141.6%، وانخفضت نسبة الاكتفاء الذاتي من 74.6% إلى 57.5%.

كما زادت كمية العجز من اللحوم البيضاء خلال نفس الفترة، من 10 آلاف طن إلى 98 ألف طن وانخفضت نسبة الاكتفاء الذاتي من 98.7% إلى 92.9%.

الأمن الغذائي

يذكر أن مصر تحتل المرتبة 57 عالميا من 113 دولة والمرتبة 8 عربيا وفقا لمؤشر الأمن الغذائي العالمي عام 2016، كما تحتل مصر المرتبة 59 عالميا من 118 دولة والمرتبة 3 عربيا وفقا لمؤشر الجوع العالمي.

يُذكر أن "مؤشر الأمن الغذائي العالمي"، الذي تصدره "وحدة إيكونوميست للمعلومات" تحت رعاية شركة "دوبونت"، هو عبارة عن مؤشر سنوي لقياس واقع الأمن الغذائي في 113 دولة حول العالم، ويرصد المؤشر 19 معيارا محددا للأمن الغذائي، ضمن ثلاث فئات رئيسية هي القدرة على تحمل تكاليف الغذاء، وتوفر الغذاء، وجودة وسلامة الغذاء، ويعتمد المؤشر منهجية القياس في تقييمه مع الأخذ بالاعتبار ديناميات النظم الغذائية المحلية.

كما يهدف مؤشر الجوع العالمي لقياس وتتبع الجوع عالميا بحسب الدول والمناطق، ويتم إعداده سنويا من قبل المعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية.

الإنتاج الصناعي

لم يقف انخفاض الإنتاج عند حد الإنتاج الزراعي فحسب، بل ذكر الجهاز أن قيمة الإنتاج الصناعي (بدون البترول الخام وتكريره) قد بلغت 91.8 مليار جنيه، خلال الربع الثاني لعام 2016 ( أبريل-يونيو) مقابل 94.2 مليار جنيه خلال الربع الأول (يناير-مارس) لعام 2016 ، بنسبة انخفاض 2.6%، بينما كانت قيمة إنتاج الربع الثاني لعام 2015 ( الربع المماثل) 93.9 مليار جنيه بنسبة انخفاض قدرها 2.3%.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة