خسارة أسهم القناة تفشل “اكتتاب سيناء”

خسارة أسهم القناة تفشل “اكتتاب سيناء”

فشلت الشركة الوطنية لاستثمارات سيناء في تغطية اكتتاب بقيمة 600 مليون جنيه فتح على مدى شهر كامل، على الرغم من نجاح اكتتاب  شهادات استثمار قناة السويس الجديدة وجمع حوالي 64 مليار جنيه خلال عشرة أيام فقط في سبتمبر/ أيلول 2014.

فقد أغلق باب الاكتتاب بشركة “الوطنية لاستثمارات سيناء” الاثنين الماضي، بعد انتهاء مهلة الاكتتاب، التي امتدت ثلاثين يومًا من 6 من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وحتى 5 من ديسمبر/ كانون أول الجاري من دون تغطية كامل الأسهم.

وقال حسن فهمى رئيس مجلس إدارة الشركة في تصريحات صحفية إن طرح 6 ملايين سهم لم تتم تغطيته بالكامل، من دون الإفصاح عن حجم تغطية الطرح، فيما كشفت مصادر حكومية أن هناك اتجاها للاكتفاء بالنسبة التي تمت تغطيتها من الطرح.

وتأسست “الوطنية لاستثمارات سيناء” نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفقاً لأحكام القانون 159 لسنة 1981 برأسمال مرخص بقيمة 10 مليارات جنيه، ورأس مال مصدر بقيمة 1.4 مليار جنيه، وتساهم 4 جهات في رأسمال الشركة، ويستحوذ بنك الاستثمار القومي على نسبة 47.1% من الأسهم، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة بنسبة 42.9%، والجهاز الوطني لتنمية شبة جزيرة سيناء بنسبة 7.1% ، ومحافظة شمال سيناء بنسبة 2.9%، ومن المقرر أن تساهم “الوطنية لاستثمارات سيناء” في المشروعات المعروضة عليها بنسبة تتراوح بين 20 و50%.

خسارة تمنع الاكتتاب

في منتصف سبتمبر/أيلول 2014 قال هشام رامز، محافظ البنك المركزي المصري السابق: إن حصيلة بيع شهادات استثمار قناة السويس وصلت إلى نحو 61 مليار جنيه، بعد عشرة أيام من بداية الطرح عن طريق البنوك. واعتبر رامز أن هذا الإنجاز الذى حققه المصريون يعد أكبر حجم للعمليات المصرفية في تاريخ الجهاز المصرفي المصري، موضحا أنه تحقق من خلال جمع 60 مليار جنيه خلال 8 أيام فقط.

وكانت شهادات استثمار قناة السويس قد صدرت بالجنيه المصري في فئات 10 و100 و1000 جنيه بسعر فائدة 12% لمدة 5 سنوات على أن يصرف العائد كل 3 أشهر، للشهادات فئة 1000 جنيه، وعائد تراكمي للشهادات فئة 10 و100 جنيه بعد انتهاء مدتها البالغة 5 سنوات.

وعلى مدار عامين تدهورت قيمة الجنيه المصري من 7 جنيهات مقابل الدولار إلى أكثر من 18 جنيها مقابل الدولار حاليا، مما جعل المكتتبون في شهادات قناة السويس يفقدون ثلثي قيمة مدخراتهم ما مثل خسارة فادحة.

كانت الشركة الوطنية لاستثمارات سيناء قد أعلنت بداية أكتوبر/تشرين أول الماضي، فتح باب الاكتتاب العام في أسهم الشركة، لزيادة رأسمالها بـ600 مليون جنيه ليصل إلى 2 مليار جنيه، للمصريين المقيمين في سيناء ومحافظات مدن القناة “بورسعيد والسويس والاسماعيلية”، بحد أدنى للفرد 50 سهما، وحد أقصى 50 ألف سهم، وبقيمة اسمية 100 جنيه للسهم الواحد.

ودعت الشركة أهالي سيناء ومدن القناة، إلى الاكتتاب في الشركة لمدة شهر خلال الفترة من 6 من نوفمبر حتى 5 من ديسمبر/كانون أول الجاري 2016. ويجوز غلق باب الاكتتاب بعد عشرة أيام على الأقل في حالة تمام تغطية الاكتتاب، حيث تعد الشركة الوطنية لاستثمارات سيناء شركة مساهمة مصرية، تأسست وفقا لأحكام القانون 159/1981 برأس مال مرخص 10 مليارات جنيه مصري، ورأس مال مصدر مليار و400 مليون جنيه مصري.

وتم إنشاء الشركة بغرض الاستثمار والتنمية بشبه جزيرة سيناء، من خلال إقامة وتنفيذ مشروعات في مجالات الاستثمارات والتنمية الصناعية والزراعية والسياحية والإنتاجية والتعدين والخدمية.

وكانت الصحف المؤيدة للنظام قد روجت للمشروع بادعاء ترحيب عدد كبير من الأهالي ورموز العائلات، والقبائل بقرى ومدن سيناء، بإعلان  رئيس الوزراء المصري، عن فتح باب الاكتتاب العام في أسهم رأس مال الشركة الوطنية لاستثمارات سيناء وتأكيد مشاركتهم في أسهم رأس مال الشركة بدعوى أن هذا حلما أصبح حقيقة، أن يجدوا كيانا اقتصاديا قويا على أرض سيناء، وأنها فرصة طال انتظارها لأبناء سيناء ليشاركوا بأموالهم فى إدارة مشروعات جادة على أرض سيناء، وأنهم يعتبرون المشاركة في الاكتتاب واجب وطني  ويفتح فرص عمل لأبنائهم وتشغيل الأموال بشكل مناسب.

وقال عضو مجلس إدارة الشركة ممثل الجهاز الوطني لتنمية سيناء بالشركة، إنها تستهدف إقامة مشروعات إنتاجية وتنموية اقتصادية تدار بشكل احترافي لتحقيق أهدافها، وعائد متميز يسهم في دعم جهود الاستثمار والتنمية بسيناء واستغلال مواردها الهائلة وخلق فرص العمل، وستنفذ في مقدمتها مجمعات صناعية كبرى لإنتاج “مجمع صناعي لإنتاج الزجاج، ومجمع صناعي لإنتاج المواد الغذائية، ومجمع صناعي للبلاستيك، ومجمع صناعي لإنتاج الرخام والجرانيت“.

وكان أشرف العربي، وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ورئيس بنك الاستثمار القومي، قد قال إن إقامة الشركة الوطنية لاستثمارات سيناء يتم وفقا لرؤية استراتيجية تنموية هي رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة .

المصدر : الجزيرة مباشر