إحصائية 2015: معبر رفح ينطق بمعاناة “غزة”

 

يعتبر معبر رفح البري الواصل بين قطاع غزة والعالم الخارجي أحد أكبر  الفصول  التي يعاني منها  سكان قطاع غزة سواء في حركة سفرهم وتنقلهم, خاصة أصحاب الحالات الإنسانية من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات، أو في ظل إغلاقه المستمر وفتحه استثنائيًا ولأيامٍ معدودات، حصار وإغلاق يقارب  9 سنوات تلقي بظلالها على أهالي القطاع.

وعلى مدار عام 2015 فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري 26 يومًا استثنائيًا على فترات متباعدة، غادر خلالها 12304 مسافرًا من القطاع عبر المعبر، ووصل إلى قطاع غزة 10205 مسافرًا عادوا من الخارج، وأرجع الجانب المصري خلالها 679 مسافرًا ومنعهم من السفر دون أي ذكر لأسباب المنع.

إحصائيات الأيام

فتحت السلطات المصرية المعبر لأول مرة استثنائيًا خلال عام 2015 يوم 21 يناير ليوم واحد فقط ، وغادر خلاله 441 مسافرًا قطاع غزة ، ووصل القطاع 451 مسافرًا عالقًا ، وأرجع الجانب المصري 30 مسافرًا دون ذكر الأسباب.

ثم فتحت المعبر مرة أخرى بعد مرور  48 يومًا على المرة الأولى أي في  يومي التاسع والعاشر من شهر مارس ، وغادر قطاع غزة 1010 مسافرًا  ، ودخل القطاع 1433 مسافرًا عالقًا من الجانب المصري ، وأرجع الجانب المصري 63 مسافرً من المغادرين دون تبرير.

ووصل قطاع غزة 507 عالقًا من الجانب المصري ، بعد أن فتح الجانب المصري  المعبر يوم 26 مايو ليوم واحد فقط استثنائيًا لعودة العالقين فقط دون مغادرة أي مسافر.

وأعادت السلطات المصرية فتح المعبر استثنائيًا لمدة سبعة أيام (13 – 20) من شهر يونيو ، غادر خلالها 3831 مسافرًا القطاع ، ووصل إليه 1004 مسافرًا عالقًا ، وأرجع الجانب المصري 145 مسافرًا خلال الأيام السبعة دون ذكر أسباب.

بعد ثلاثة أيام من إغلاقه  في نفس الشهر فتحت السلطات المصرية أيام (23 – 24 – 25) من يونيو ، وغادر  1149 مسافرًا ، ووصل 432 عالقًا ، وأرجع الجانب المصري 83 مسافرًا.

وفتحت السلطات المصرية المعبر في 17 من شهر أغسطس لمدة أربعة أيام ، غادر فيها 2579 مسافرًا القطاع ، ووصل 3278 مسافرًا عالقًا إليه ، وأرجع الجانب المصري 148 مسافرًا دون ذكر أي أسباب للمنع.

وسمح الجانب المصري خلال شهر سبتمبر بمغادرة حجاج من قطاع غزة لأداء مناسك الحج ، وفتح المعبر لمدة أربعة أيام متفرقة ، سمح يومي (9 -10 7) سبتمبربمغادرة  2761 حاجًا وأرجع 23 حاجًا  يوم (17) الذي خصصه لعودة الحجاج   ، ووصل في (30 )سبتمبر 500  من الحجاج من ذوي الشهداء.

كما سمح الجانب المصري بعدة حجاج القطاع  البالغ عددهم 2218 حاجًا   يومي الثامن والتاسع من أكتوبر .

ووصل قطاع غزة 1802 عالقًا من الجانب المصري ، بعد أن فتح الجانب المصري  المعبر يوم 15 أكتوبر ليوم واحد فقط استثنائيًا لعودة العالقين فقط دون مغادرة أي مسافر.

وفتحت السلطات المصرية معبر رفح استثنائيًا يومي (3 – 4) من ديسمبر ، غادر خلالهما 1526 مسافرًا ، ووصل القطاع 861 مسافرًا عالقًا ، وأرجع الجانب المصري 134 مسافرًا دون ذكر أسباب للمنع.

وفتح الجانب المصري آخر مرة المعبر خلال عام 2015 في 22 ديسمبر ، غادر خلاله 458 مسافرًا ، وعاد إلى القطاع 437 عالقًا ، ومنع 53 مسافرًا من مغادرة القطاع دون إبداء الأسباب.

وتكرر خلال العام فتح معبر رفح البري لإدخال جثث مواطنين فقط ، وشهد المعبر حدثًا مهمًا وهو اختطاف أربعة مواطنين أثناء مغادرتهم قطاع غزة, وإلى الآن لم يعرف أي أنباء عن مصيرهم وأوضاعهم.