تنديد دولي بقيام كوريا الشمالية بتفجير”هيدروجيني”

زعيم كوريا الشمالية – كيم جونج أون

قالت كوريا الشمالية إنها اختبرت بنجاح جهازا نوويا هيدروجينيا مصغرا (الأربعاء) وهو ما يمثل تقدما كبيرا في القدرات الهجومية لهذه الدولة، وهو ما أثار ردود فعل دولية واسعة. 

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن الاختبار -وهذه هي المرة الرابعة التي تجري فيها كوريا الشمالية تفجيرا لجهاز نووي- جاء بأمر من الزعيم الشاب كيم جونج أون وإنه تم بنجاح في الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي. 

يأتي ذلك بينما شكك مسؤولون بمخابرات كوريا الجنوبية ومحللون فيما إذا كان انفجار الأربعاء اختبارا لجهاز هيدروجيني كامل ، لكن الاختبار النووي المزعوم أثار إدانة دولية حتى من الصين وروسيا حليفتي كوريا الشمالية الرئيسيتين.

وقالت الصين إنها لم تكن على علم مسبق بالاختبار وعبرت عن “معارضتها القوية” وقالت إنها ستقدم احتجاجا رسميا إلى بيونجيانج.

وفي حين أن إجراء اختبار نووي رابع كان متوقعا منذ أمد بعيد إلا أن زعم أنه اختبار لقنبلة هيدروجينية وهي أقوى بكثير جدا من القنبلة النووية كان مفاجأة ، وسيجعل الاختبار كوريا الشمالية موضوعا رئيسيا في حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية. 

وقال مايكل مادن الخبير في شؤون كوريا الشمالية “مع استبعاد إيران من على الطاولة وضع الكوريون الشماليون أنفسهم على رأس جدول أعمال السياسة الخارجية في مصاف الدول التي تمثل تهديدا للولايات المتحدة.” 

من جانبه قال البيت الأبيض إنه لا يمكنه تأكيد مزاعم كوريا الشمالية لكنه أضاف أن الولايات المتحدة سترد على الاستفزازات بالشكل الملائم وستدافع عن حلفائها. 

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن بلاده ستقوم برد صارم على تحدي كوريا الشمالية لحظر الانتشار النووي. وقال آبي للصحفيين “اختبار كوريا الشمالية النووي تهديد خطير لأمن بلادنا ولا يمكن أن نتسامح مع ذلك بالتأكيد.” 

بينما قالت كوريا الجنوبية إنها ستتخذ كل الإجراءات الممكنة بما في ذلك دعوة الأمم المتحدة لفرض عقوبات لضمان أن تدفع بيونجيانج ثمنا لتجربتها النووية الرابعة. 

وقالت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي في بيان “يتعين على الحكومة العمل عن كثب الآن مع المجتمع الدولي لضمان أن تدفع كوريا الشمالية الثمن الملائم للاختبار النووي الأخير… علينا أن نرد بحسم عبر إجراءات مثل عقوبات دولية قوية.”  

وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات مجلس الأمن الدولي منذ أول تجربة لجهاز نووي في 2006 وقد تواجه إجراءات إضافية. وقال دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي سيجتمع في وقت لاحق اليوم الأربعاء لمناقشة الخطوات التي قد يتخذها.


المزيد من تقارير
الأكثر قراءة