هل يتخطى الدولار حاجز ال 10 جنيهات في مصر

دفعت التصريحات الأخيرة لمسئولين مصريين حول تخفيض الجنيه عددا من بنوك الاستثمار والخبراء إلى توقع تخطي الدولار حاجز الجنيهات العشرة قبل نهاية العام الحالي

وتأتي هذه التصريحات في ظل صعوبات تواجه الحكومة في توفير النقد الأجنبي بعد تراجع الدعم الخليجي، وتراجع تدفقات الاستثمار الأجنبي وإيرادات السياحة، وتراجع الصادرات وزيادة الواردات وانخفاض إيرادات قناة السويس

كان أشرف سالمان، وزير الاستثمار قد قال: إن تخفيض الجنيه المصري لم يعد اختيارا في ظل الظروف الاقتصادية المحلية والعالمية حالياً، جاء هذا خلال كلمته في مؤتمر "اليورومني" الذي عُقد أمس الاثنين ويستمر لمدة يومين تحت عنوان "تمويل المستقبل"، وقال: إن التأثير القادم من تقلب أسعار العملات الأجنبية ولمصلحة الاقتصاد المصري نقول إن تخفيض قيمة الجنيه لم يعد اختيارا.

وأضاف :إما أن نخفض سعر الجنيه أو نضحي بالاحتياطي الأجنبي، والحكومة من منظور اقتصادي ترى أنه لا يجب أن ينخفض الاحتياطي عن هذا الحد، لكن القرار على مستوى السياسة النقدية في يد البنك المركزي.

كما أعلن وزير المالية المصري هاني دميان في تصريحات صحفية على هامش المؤتمر أن مصر لديها برنامجا لطرح سندات دولية بقيمة 10 مليارات دولار أمريكي على عدة مراحل لسد جزء من الفجوة التمويلية لمصر والتي تصل إلى 36مليار دولار وقد طرحت منه بالفعل 1.5 مليار دولار على دفعة واحدة خلال يونيو الماضي.

وكان البنك المركزي المصري قد أعلن أن صافي الاحتياطات الدولية قد وصل إلى 18096.2 مليون دولار في نهاية أغسطس آب الماضي، بانخفاض قدره 437.5 مليون دولار عن شهر يوليو تموز، بعد أن وصل إلى 20.080 مليار دولار نهاية شهر يونيو حزيران الماضي، بوصول 6 مليار دولار ودائع خليجية خلال شهر أبريل الماضي، وقيام الحكومة باقتراض 1.5 مليار دولار من خلال إصدار سندات دولارية خلال شهر يونيو حزيران.

وبهذا يكون الاحتياطي من النقد الأجنبي قد فقد 437.5 مليون دولار خلال شهر أغسطس آب ومبلغ 1546.3مليون دولار خلال شهر يوليو تموز، بعد أن فقد مبلغ 980 مليون دولار خلال شهر يونيو حزيران ومبلغ 965 مليون دولار خلال شهر مايو آيار ومبلغ 766 مليون دولار خلال شهر أبريل نيسان ومبلغ 165 مليون دولار خلال شهر مارس آذار ، مما جعل الاحتياطي يفقد ما يقرب من خمسة مليارات دولار خلال ستة أشهر، وكانت احتياطات النقد الاجنبي نحو 36 مليار دولار قبل ثورة يناير 2011.

في الوقت نفسه كشفت مصادر مصرفية أن البنوك المحلية قامت خلال الأشهر الأخيرة بسحب جزء من ودائعها الدولارية بالخارج لتلبية احتياجاتها من الدولار، في ظل تراجع المعروض من الدولار بالسوق المحلية وصعوبة تلبية احتياجات عملائها من النقد الأجنبي وتأخر فتح الاعتمادات المستندية، كما كشف تقرير صادر عن البنك المركزي تراجع أرصدة البنوك المحلية لدى المؤسسات المصرفية في الخارج بمقدار  40.31 مليار جنيه في مايو آيار الماضي، وكان طارق حلمي عضو مجلس إدارة بنك قناة السويس، قد صرح بأن انتعاش القروض الدولارية لتمويل مشروعات الطاقة والبترول بجانب اعتماد بعض المشروعات على مكون أجنبي لتمويل استيراد الآلات والمعدات من الخارج دفع البنوك المحلية لسحب جزء من أرصدتها الخارجية، إلى جانب تنامى طلبات العملاء على العملات الأجنبية لتغطية احتياجاتهم الاستيرادية خلال الشهور الماضية ما أدى إلى هبوط أرصدة البنوك بالخارج.

كما انخفضت أعداد السفن المارة بالمجرى الملاحي لقناة السويس خلال شهر أغسطس آب الماضي بنسبة 14% مقارنة بنفس الشهر من العام السابق 2014، وبحسب تقارير ملاحية صادرة عن هيئة قناة السويس، عبرت 1356 سفينة قناة السويس خلال 28 يوماً، في الفترة من 7 أغسطس وحتى 3 سبتمبر، في حين عبرت 1577 سفينة مجرى القناة في شهر أغسطس من عام 2014.

 

في الوقت الذي توقع فيه أشرف العربي  وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في وقت سابق عدم حصول مصر على منح جديدة خلال العام المالي 2015/2016 مشيرا إلى إمكان حصول مصر على دعم في صور مواد بترولية من الأشقاء العرب حسب قوله.

وبلغ العجز في الميزان التجاري 29.558 مليار دولار خلال الفترة من يوليو 2014 إلى مارس 2015، حيث بلغت قيمة الصادرات 16.85 مليار دولار منها 10.159 مليار دولار صادرات غير بترولية، وبلغت قيمة الواردات 46.414 مليار دولار منها 37.012 مليار دولار واردات غير بترولية.

وصرح علاء عمر الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار أن صافي تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد إلى مصر خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر 14/15 سجل 2.7 مليار دولار منها 1.3 مليار استثمارات في قطاع البترول.

كان البنك المركزي المصري قد خفض سعر الجنيه أمام الدولار في يوليو الماضي إلى مستوى 7.83 مع توسيع هامش بيع وشراء الدولار بالبنوك في نطاق أعلى أو أقل من السعر الرسمي بما يصل إلى 10 قروش مع إضافة 5 قروش فوق ذلك بالنسبة لمكاتب الصرافة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة