رحلات الموت المجاني للاجئين العرب

تمثل المجر المرحلة الأصعب في رحلة اللاجئين الفارين من الحرب في الشرق الأوسط ، وخاصة في سوريا.

ويتمكن اللاجئون في رحلتهم من عبور اليونان ومقدونيا وصربيا بسهولة نسبية. أمّا عند وصولهم الى المجر فيواجَهُون بالمنع من الدخول ومن دخل منهم يُمنع من الخروج. ويعيش هؤلاء اللاجئون أوضاعا صعبة للغاية في العاصمة المجرية بودابست.

وكانت قوات خفر السواحل الليبي قد انتشلت أمس أكثر من مائة جثة جرفتها المياه إلى الشاطئ, بعد غرق قارب مكتظ باللاجئين قرب بلدة زوارة غربي البلاد.

وقال الهلال الأحمر الليبي إن حوالي مائة شخص مازالوا مفقودين, بينما تم إنقاذ 198. وفي أوروبا أكدت الشرطة النمساوية وفاة 71 لاجئاً سوريا تُركوا في شاحنة مقفلة شرقي البلاد. ومن المرتقب أن يمثل أمام القضاء المجري اليوم أربعة أشخاص يشتبه في تورطهم في موت هؤلاء اللاجئين في النمسا .

في السياق ذاته، قال المتحدث باسم منظمة الهجرة الدولية جويل ميلمان, إنّ غياب إستراتيجية واضحة تتعلق باللاجئين من شأنه أن يؤدي إلى استمرار ارتفاع أعداد من يَلقون حتفهم أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا. وطالب ميلمان بضرورة العمل على وضع إستراتيجية واضحة في هذا الصدد.

من جهته أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون عن حزنه الشديد وفزعه إزاء الخسائر المتواصلة في أرواح اللاجئين في البحر الأبيض المتوسط وأوروبا. واعتبر أن تكرار هذه الحوادث يؤشر إلى حجم اليأس الذي يعاني منه هؤلاء الأشخاص، لافتا إلى أن القانون الدولي يطلب من الدول التي تنظر في طلبات اللجوء عدم التمييز بين الأشخاص على أساس الدين والهوية، وعلى عدم إجبار الناس على العودة إلى الأماكن التي فروا منها.

وقال فراس كيال مسؤول العلاقات الخارجية في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في تصريحات صحفية إن ما يحصل في دول أوروبا هو من تداعيات الأزمة السورية وعدم حلها منذ البداية, وأن مشكلة اللاجئين ستستمر في التفاقم مالم تُحل هذه الأزمة.

وأضاف كيال أن المفوض السامي طلب من جميع المسؤولين الأوروبين وضع إستراتيجية متكاملة بحيث يتم توزيع اللاجئين بشكل عادل على جميع الدول الأوروبية، و هكذا تمضي مأساة اللاجئين العرب كاشفة عن حجم الخلل القيمي الذي جعل الدول العربية خاصة الغنية منهم تتخلى عن أبناءها الذين لم يجدوا لهم ملاذا إلا قاع البحر المتوسط، أو داخل شاحنة، أو النوم على الأرصفة .. ترى بأي حال سيؤرخ تاريخ العرب؟


المزيد من تقارير
الأكثر قراءة