جائزة الصبر التركية لمرسي وسط هتاف: لاتحزن الأمة معك

صلاح عبد المقصود تسلم الجائزة نيابة عن د.مرسي

شهدت مناطق تركية عدة فعاليات للتضامن مع “د. محمد مرسي” كان أبرزها في مدينة أورفة أقصى جنوب شرقي تركيا، والتي منحت بلديتها “مرسي” جائزة الصبر تقديرا لصبره على أذى الانقلاب العسكري ضده، وهتف أبناء المدينة ” يامرسي لاتحزن..الأمة معك” في مهرجان تضامني كبير نظمته جمعية الرها اليوم.
وقد تسلم جائزة الصبر أمس نيابة “د. محمد مرسي” كل من “د. محمود حسين” الأمين العام لجماعة الإخوان، و”صلاح عبد المقصود” وزير الإعلام السابق و”عمار البلتاجي” نجل القيادي “محمد البلتاجي”.
وجائزة الصبر هي جائزة سنوية تمنحها بلدية المدينة لشخصيات أو مؤسسات إنسانية ضربت مثالا في الصبر، واستوحت البلدية اسم الجائزة من نبي الله أيوب عليه السلام، الذي تنسب المدينة إليه وتحتضن جثمانه ومسجده.
وجرى الاحتفال بتسليم الجائزة يوم أمس بحضور رئيس البلدية “جلال الدين جيونج” ونائب رئيس حزب العدالة والتنمية “د.نور الدين نباتي” وكانت البلدية قدمت الجائزة ذاتها العام الماضي لأسرة “د.محمد البلتاجي” القيادي الإخواني السجين وأحد رموز ثورة 25 يناير.
واليوم (الأحد) نظمت جمعية الرها وهو الاسم العربي المقابل للاسم التركي للمدينة ( أورفة) مهرجانا جماهيريا ضخما بقاعة الاحتفالات الكبرى بالبلدية التي لم تسع الحضور فملأوا الساحات الخارجية المحيطة بها حسب شهود، وكان المهرجان تضامنا مع “د. محمد مرسي” وقادة الإخوان والبرلمانيين الذين صدر ضدهم حكم الإعدام، وقبل المهرجان تم تنظيم وقفة تضامنية حملت صور: “مرسي” و”أسماء البلتاجي” و”د. محمد بديع” مرشد الإخوان، وشارات رابعة، وصورا لأقفاص محاكم مصرية وصفها الأتراك بالمحاكم الفرعونية الممتلئة بالشرفاء.
وردد الأتراك المشاركون في الوقفة وبعدها في المهرجان هتافات تضامن مع “مرسي” والإخوان ومنها “يا مرسي لا تحزن الأمة معك” و” سلاما للإخوان والثورة مستمرة”.

المصدر : الجزيرة مباشر