الأمم المتحدة: سوريا تشهد كارثة إنسانية مرعبة

دمار في سوريا بسبب قصف النظام
(أرشيفية)

تتفاقم الكارثة الإنسانية في سوريا بسبب الحرب التي يشنها النظام ، وحذر مسؤول في الأمم المتحدة الاثنين من تفاقم الكارثة الإسانية “المرعبة” التي تشهدها سوريا وذلك عشية مؤتمر للمانحين جمعت له منظمات غير حكومية تابعة للأمم المتحدة أكثر من 480 مليون دولار حتى الآن. ويعاني نصف السوريين من التشرد والنزوح واللجوء الى دول الجوار.

وحذر عبد الله المعتوق مبعوث الامم المتحدة الخاص للشؤون الانسانية أمام ممثلي المنظمات غير الحكومية  في الكويت أن “الفشل في جمع هذه الاموال سيؤدي الى كارثة انسانية خطيرة ومخيفة”.

وبين المنظمات المشاركة في مؤتمر المانحين الهلال الأحمر القطري ومؤسسة الاحسان الإسلامية الكويتية ومؤسسة الاغاثة والمساعدة الانسانية غير الحكومية التركية. وجمعت هذه المنظمة التركية المبلغ الاكبر مع 100 مليون دولار على هيئة وعود بمساعدات.

وأعلنت منسقة عمليات الاسعاف الطارئة في الامم المتحدة فاليري اموس ان الوضع تدهور أكثر في سوريا حيث قتل أكثر من 215 الف شخص منذ اذار/مارس 2011 من بينهم 76 الفا في 2014 العام الاكثر دموية.

وأشارت الامم المتحدة إلى أن سوريا من أصل اثنين تقريبا نزح بسبب النزاع وهو ما يشكل رقما قياسيا لا سابق له منذ عشرين عاما.

ويدعو المؤتمر الثالث للمانحين الى سوريا الذي يفتتحه امير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح هذا العام إلى وعود بالهبات تفوق الوعود في 2013 و2014 وكان 1,5 مليارات دولارا و2,4 مليارات دولار تباعا.

وتعتزم الأمم المتحدة التي يتراس امينها العام بان كي مون اللقاء السنوي في الكويت الثلاثاء جمع ما مجمله 8,4 مليارات دولار لمساعدة الشعب السوري الذي يعاني من نزاع مستمر منذ اربع سنوات.


المزيد من تقارير
الأكثر قراءة