تظاهرات رافضة للانقلاب في جمعة “مصر في خطر”

تظاهرات رافضة للانقلاب في جمعة”مصر في خطر”

خرجت اليوم (الجمعة) تظاهرات رافضة للإنقلاب العسكري في عدة محافظات مصرية في أولى فعاليات جمعة “‏مصر في خطر” التي دعا إليها التحالف مطالبا المتظاهرين باستمرار الاحتشاد ومواصلة الحراك الهادف لكسر الانقلاب .

وانطلقت من مسجد الرحمن بشارع نور الدين مسيرة حاشدة جابت شوارع
المعادي وأحمد زكى وعرب المعادي. رفع خلالها المشاركون أعلام مصر وشارات رابعة وبوسترات ضد بيع مصر، وسط تأييد من الأهالى، مؤكدين استمرارهم ضد حكم العسكر مهما طال أمد الانقلاب.


كما نظمت حركة نساء ضد الانقلاب بمدينة كفر صقر بالشرقية، سلسلة بشرية بشارع البحر، حملت المشاركات البالونات الصفراء واللافتات التي تؤكد تواصل حراكهن الثوري، كما شاركت بعض أمهات المعتقلين وحملن صور أبنائهم وذويهن المعتقلين في سجون الانقلاب، و بعد انتهاء الفعالية قامت المشاركات بإلقاء البالونات الصفراء في البحر.


وفي محافظة بورسعيد نظّم رافضو الانقلاب سلسلة بشرية تحولت إلى مسيرة انطلقت في حي الزهور، استجابة لدعوة التحالف في أسبوع “مصر في خطر ” للمطالبة بتقديم قادة الانقلاب إلى المحاكمة بسبب ضياع مقدرات الوطن ونهب ثرواته والتفريط في حقوقه، مؤكدين، كما أفاد شهود عيان، أن مصر في خطر يشمل كافة النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في ظل انقلاب عسكري لا يعرف إلا منطق الدماء والخراب.

رفع المشاركون صور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية ولافتات منددة باستمرار الممارسات القمعية بحق مؤيدي الشرعية بالمحافظة واختطاف الشباب قسرا وتلفيق القضايا واعتقالهم في محاولة لإيقاف الحراك الثوري الذي يمتد يوما بعد يوما في المحافظة.

لاقت المسيرة تفاعلاً من ركاب السيارات والمارة، الذين أعربوا عن رفضهم للارتفاع الجنوني للأسعار وتردي معظم الخدمات بالمحافظة


وفي الشرقية تصدى شباب الحركات الثورية بـ”أبوحماد” لاعتداءات قوات الأمن على مسيرة سلمية انطلقت صباح اليوم تطالب برحيل العسكر والقصاص لدماء الشهداء.


كان التحالف الوطني لدعم الشرعية بـ”أبوحماد” نظم مسيرة حاشدة جابت الشوارع والأحياء وسط مشاركة واسعه من الشباب ونساء ضد الانقلاب مع بدء فعاليات مصر في خطر واعتدت عليها مليشيات داخلية الانقلاب بالغاز وطلقات الخرطوش ما أسفر عن عدد من الإصابات واعتقالات بشكل عشوائي في صفوف الأهالي وتصدى الشباب للمعتدين ما أرغمهم على الانسحاب، كما وصف شهود عيان للجزيرة.


وفي المنوفية نظم التحالف مسيرتين في قرية برهيم والخمسين ضمن فعاليات جمعة مصر في خطر. رفعوا خلالها أعلام مصر وشارات رابعة مرددين هتافات رافضة لانقلاب العسكري ومطالبين بعودة الشرعية.


من ناحية أخرى شنت قوات الأمن حملة فجر اليوم على منطقة المنصورية شمال الجيزة واقتحمت منازل رافضي الانقلاب العسكري بالمنصورية ومنشية رضوان نتج عنها اعتقال اثنين من المواطنين بشكل عشوائي وتكسير محتويات المنازل بشكل كامل، الأمر الذى تسبب في موجة غضب بين الأهالي.


نظم ثوار قرية بشلا سلسلة بشرية صباحية على طريق ميت غمر المنصورة السريع، وذلك تأكيدا على رفضهم لما قام به قائد الانقلاب من توقيع اتفاقيات تخص السد الأثيوبي، كما أكدوا عدم الاعتراف بما يبرمه قائد الانقلاب من معاهدات.


وفي  بركة السبع نظمت مسيرة الساعة 9 صباحا أمام مدرسة المؤسسة رفعت شارات رابعه ورددت هتافات مناهضة لاعتقال الشرفاء وأكدت استمرار الحراك الثوري برغم حملات الاعتقال اليومية، وطالبت بإسقاط الانقلاب.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة