"الصحة العالمية": 5 ملايين عراقي يحتاجون للرعاية الصحية

لاجئون في العراق (أرشيفية)

نجحت منظمة الصحة العالمية بالحيلولة دون تفشي الأوبئة في أوساط النازحين العراقيين، الا أن مخاوف كبيرة من انتشار الامراض بين اللاجئين العراقيين بسبب نقص التمويل اللازم للرعاية الصحية ، لكنها أعلنت الاثنين، أن أكثر من خمسة ملايين شخص يحتاجون الى الرعاية الصحية في العراق، بينما تشكو المنظمة من نقص بنحو 70 بالمئة من التمويل اللازم لعملياتها.

وقال المدير الاقليمي للمنظمة علاء العلواني خلال زيارة له إلى بغداد "كلما انتظرنا اكثر، كلما أصبح الوضع أكثر حرجا للذين يحتاجون إلى الخدمات الصحية الطارئة".

وقالت المنظمة إنها تلقت 30,4 بالمئة فقط من التمويل الذي يحتاجه القطاع الصحي، ما يعني نقصا بنحو 218,7 ملايين دولار أميركي.

وقال العلوان إن "هذا الوضع مثير للقلق"، مضيفا أن "أكثر من خمسة ملايين شخص في العراق يحتاجون حاليا إلى الخدمات الصحية. وفي حين أن شركاء منظمة الصحة العالمية يقومون بكل ما يمكنهم لإنقاذ حياة (الناس)، جهودنا يعيقها التمويل الناقص".

وكان العلوان زار السبت مخيما للنازحين في محافظة دهوك في إقليم كردستان الذي يستقبل أكثر من 2,5 مليوني نازح منذ العام الماضي.

واضطر مئات الآلاف من الأشخاص للنزوح من منازلهم في يونيو/حزيران جراء الهجوم الكاسح لتنظيم الدولة الإسلامية الذي أدى إلى سيطرته على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه. كما أدت العمليات العسكرية التي تشنها القوات العراقية لاستعادة مناطق، لنزوح أعداد اضافية.


المزيد من تقارير
الأكثر قراءة