تصاعد عمليات التعذيب للمعتقلين بالسجون المصرية

عمليات التعذيب للمعتقلين بمصر-أرشيف

تصاعدت عمليات التعذيب و التضييق على المعتقلين بشكل كبير داخل السجون المصرية و اقسام الشرطة كما وثّقت ذلك عدة منظمات حقوقية و شهادات لأسر معتقلين .

ففي سجن العقرب أفادت زوجة المعتقل م / طه السلهوب و زوجة الصحفي حسن القباني بوجود امتهان  و تشديد في تفتيش كل الأغراض التي تدخل للمعتقلين  .. حيث منع ادخال الكثير من الإحتياجات الأساسية لهم .
 
فضلا عن تعمد إذلال أسر المعتقلين  حيث أجبروا على الانتظار لساعات طويلة على حد قولهم


و أضافوا أنه بعد انتهاء الزيارة تم مصادرة جميع المتعلقات الشخصية من جميع المعتقلين من ملابس و بطاطين و خلافه .. و جردوهم من ملابسهم و سلموهم ملابس السجن الرثة  ، كما منعت الزيارة اليوم عن عنبر h 4 كله حتى بعد حصولهم على التصاريح .


كما منع دخول الأطفال و لا حتى بشهادات الميلاد و لم تتجاوز مدة الزيارة الخمس دقائق .


من جهة أخرى أصدر تحالف دعم الشرعية ببورسعيد بيانا تحدث فيه عن تجاوزات بحق المعتقلين تحت عنوان ” أنقذوا معتقلي بورسعيد من الموت “


جاء فيه ” مازال معتقلي بورسعيد يتعرضون للتعذيب المستمر بكافة أشكال التعذيب على أيدى ضباط الأمن القومي وسط تواطؤ و مشاركة من النيابة العامة ونيابة أمن الدولة التي تمنع المحامين من الاطلاع على محاضر القضايا .”

و أضاف ”  كما يقوم ضباط الأمن الوطني ببورسعيد بتهديد المعتقلين في حالة عرضهم على الطب الشرعي لإثبات ما عليهم من آثار التعذيب الوحشي الذى ألجأ المعتقلين إلى التشهد على أنفسهم انتظاراً للموت .” كما جاء بالبيان

و في مدينة المنزلة أطلق ثلاثة من المعتقلين بمركز شرطة “المنزلة” صرخات استغاثه نتيجة التعذيب الشديد الذي يتعرضون له علي يد قوات الأمن الأمر الذي أدي إلي اصابتهم بكدمات وجروح في أنحاء الجسم كما قالت أسرهم  .

وهدد كافة معتقلي المنزلة في بيان لهم  القيام بإضراب كلى عن الطعام وتصعيد الأمر في حال استمرار هذا التعدي والانتهاك الصريح لحقوق الأنسان ، وذلك تضامنا مع المعتقلين الثلاثة .

و في الاسكندرية دشن عدد من طلاب جامعة الاسكندرية حمله الكترونيه تحت عنوان #‏معتقلي_عيد_الميلاد، لمخاطبة سلطات المجتمع المدني بالتدخل لإنقاذ اربعة من طلاب جامعة الاسكندرية من التعذيب بالدور الرابع بمديرية أمن الاسكندرية المعروف اعلاميا بسلخانة الدور الرابع .

 فيما قامت قوات الامن باعتقال طالبين اخرين من طلاب الجامعة واقتادتهم الى جهة غير معلومة ولم يستدل على مكانهما حتى الآن وهما الطالبين عبدالرحمن حسين والطالب سعيد جاد

جدير بالذكر أن منظمة العفو الدولية و هيومان رايتس ووتش قد ادانتا مؤخرا الانتهاكات بحق المعتقلين في السجون المصرية  و قالتا عنها أنها غير مسبوقة و ترقى بعضها لجرائم ضد الانسانية .

و كان مركز النديم لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب في القاهرة  قد رصد خلال شهر فبراير المنصرم 82 حالة تعذيب ، منها  المحامي الشاب كريم حمدي (23 سنة) الذى قتل في قسم المطرية بشرق القاهرة.

وقد أثبت تقرير الطبيب الشرعي أنه تعرض لضرب شديد أحدث كسورا في نحو عشرة أضلع وأدى إلى قطع لسانه ، و أيضا  قصة المعتقل محمد عبدالعاطى الذى كان محتجزا في مستشفى إمبابة العام، الذى أثبت الطب الشرعي أنه قتل بأربع رصاصات أطلقت على صدره.

المصدر : الجزيرة مباشر