فيديو: المولد النبوي يتزامن وعيد الميلاد ، ومصر تحتفل

على قدم وساق ، تجري الاحتفالات بموسم الاعياد في مصر ، حيث تتزين واجهات المتاجر والشوارع في مدينتي القاهرة والإسكندرية بالزينات والأضواء- على الرغم من أزمة اقتصادية خانقة. 

احتفالات عيد الميلاد هذا العام تتزامن مع الاحتفال بالمولد النبوي ، والمحال التجارية تبيع الحلويات وما يلزم للاحتفال بكلا الاحتفالين. 

وإلى جانب قبعات بابا نويل وأشجار عيد الميلاد المضيئة ،  تباع في المتاجر حلوى المولد النبوي التقليدية والتي تعد طقسا من طقوس الاحتفال بهذه المناسبة الدينية المهمة لدى المصريين . 

أحد المارة ويدعى وجيه الشعراوى قال إن المسلمين يحتفلون دائما بعيد الميلاد وقدوم السنة الجديدة مع إخوانهم المسيحيين وأوضح أنه عندما يحين وقت الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ، فإن المسيحيين في مصر يحتفلون أيضا مع المسلمين بهذه المناسبة ، فهم طول عمرهم حبايبنا واخوتنا.. وأشار إلى أن المسلمين يحتفلون بحلول رأس السنة الميلادية مع المسيحيين ويرمون بعض الأشياء من الشرفات ، لكنه قال إنهم يحرصون على أل يصيبوا أحدا. 

صاحب متجر يدعى إيهاب محمود أعرب عن أمله في زيادة المبيعات خلال موسم الأعياد. لكنه قال أيضا إنه على الرغم من وجود مجموعة متنوعة من السلع المعروضة فهناك ارتفاع حاد في الأسعار مع زيادة في سعر بعض المنتجات تصل إلى 25 في المئة عن العام الماضي. 

وفي القاهرة أضيئت الشوارع بالزينات استعدادا لعيد الميلاد الذي سيحتفل به الأقباط المسيحيون في مصر يوم 7 يناير كانون الثاني ، لكن بالنسبة للكثيرين هنا ليست الاحتفالات الدينية هي التي تشغل بالهم مع اقتراب رأس السنة الجديدة وإنما محنة الاقتصاد التي تواجهها البلاد. 

وتعاني مصر أكبر دولة في العالم العربي من حيث عدد السكان من نقص العملة الصعبة منذ انتفاضة في عام 2011 أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين.