نيويورك تايمز: قانون الانتخابات صمم لإقصاء خصوم السيسي

اهتمت وسائل الإعلام العالمية بنتائج المرحلة الأولى من الانتخابات النيابية المصرية حيث تحدثت في غالبها عن ضعف الإقبال الشديد و عن قانون الانتخابات الذي تم تصميمه كما تقول النيويورك تايمز الأميركية صُمم خصيصا لإقصاء الخصوم السياسيين .

وأضافت الصحيفة في معرِض تعليقها على ضَعف الإقبال على الانتخابات التشريعية الحالية، أن الانتخابات البرلمانية المصرية لم تكن مسبوقة يوما بالتشويق أو ترقبِ حدوث مفاجأة ما، نظرا لأن كل شيء محسومٌ مسبقا.

و قالت إن “عبد الفتاح السيسي” وضع نظام تصويتٍ صُمم خصيصا لإقصاء الخصوم السياسيين والقضاءِ على المنافسة الأيديولوجية.

ونقلت الصحيفة موقفا حدث مع المستشار عبد الله فتحي رئيس نادي القضاة أثناء مقابلة تلفزيونية سُئل فيها عما إذا كانت الانتخابات قد شهدت تجاوزات،  مشيرة إلى أنه أمسك نفسه عن الضحك مجيبا: من أين ستأتي التجاوزات إذا لم يكن هناك ناخبون أصلا؟!!
.

من ناحية اخرى كتبت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية من القاهرة أن غياب طوابير الناخبين في اليومين الأولين من الاقتراع النيابي في مصر يتناقض تماما مع صُور الطوابير الطويلة التي ميزت الانتخابات البرلمانية السابقة.

وقالت الصحيفة: بينما تنافس العلِمانيون والإسلاميون في الانتخابات الماضية من أجل ما كان يَعتبره المصريون مستقبلهم، يتنافسُ في الاقتراع الحالي مستقلون ضمن نظام انتخابي يُهمش الأحزاب.

وتنقل عن محللين قولهم إن البرلمان المقبل سيكون منقسما وعاجزاً عن تشكيل أي تحدٍ جاد للرئيس السيسي.

وتوضح الصحيفة أن المشاركة المتدنية جعلت الحكومة تمنح الموظفين نصف يوم راحة، بينما كثف المذيعون والإعلاميون جهودهم لإقناع المواطنين بأهمية الاقتراع وحضِّهم على التصويت.

 

* مرفق فيديو أرشيفي عن عينة من ا?راء ناخبين مصريين بشا?ن التصويت في الانتخابات البرلمانية

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة