يوميات مصري مناضل. رحلة الموت من أجل الأنبوبة

 طوابير البحث عن انبوبة بوتاجاز

هذا هو الحال المواطن المصري البسيط في اعقاب الانقلاب العسكري الحاصل في الثالث من يوليو ( 2013 ) ، أنها رحلة النضال التي على المواطن أن يخوضها يوميا بين طابور العيش و طابور التموين و طابور البنزين و طابور أنبوبة البوتاجاز (الغاز المنزلي) .

الأزمة آخذة في التصاعد بشكل كبير ، حتى أنها وصلت إلى حد الاعتراك حتى الموت من أجل الفوز بالصيد الثمين  ( أنبوبة ) .

و تزداد معاناة الناس نتيجة نقص الكميات المطروحة للبيع في المستودعات، حيث شهدت معظم المحافظات ازدحاما شديدا على منافذ البيع، وخصوصا في المناطق التي لم تصل إليها شبكة الغاز الطبيعي .

هذا الشح الكبير في الأعداد المعروضة تسبب في انتعاش كبير في السوق السوداء  خصوصا مع تزايد حالات الاحتكار من قبل بعض التجار والباعة الجائلين، مما رفع سعر الأسطوانة بشكل مبالغ فيه ، ليتراوح سعرها بين خمسين وثمانين جنيها، بدلا من سعرها الرسمي الذي يقارب ثمانية جنيهات.


و كان  وزير البترول المصري قد قال في تصريحات صحفية إنه من الوارد في ظل أزمة الطاقة المتفاقمة أن تستورد مصر الغاز الطبيعي من إسرائيل.


أما الشركة المصرية للغازات الطبيعية، فأشارت إلى دراسة إمكانية عدم بيع أسطوانات الغاز بالمستودعات، وأن يقتصر الأمر على التوصيل للمنازل والمحال التجارية لإحكام السيطرة وضمان عدم بيع الأسطوانات في السوق السوداء.


ربما يكشف حجم المأساة ما حدث مع المواطن ياسر فتحي  (41 عاما) الذي وقف في الطابور عدة ساعات ، و بعد مناوشات كثيرة مع آخرين ، حصل على غنيمته و  ظفر بثلاث أسطوانات مرة واحدة ، فلم يصدق من فرحته فمات.


القصة ليست من وحي الخيال و لكنها حدثت بالفعل أمام مستودع توزيع أسطوانات الغاز بمنطقة عين الصيرة (جنوب القاهرة) حيث يقف مئات المواطنين في صفوف طويلة لملء الأسطوانات بعدما تفاقمت أزمة الغاز بالمحافظات.


وكشف التقرير الطبي المبدئي للمتوفى أن هبوطا حادا بالدورة الدموية أدى للوفاة، وقال شهود عيان إنه توفي عقب حصوله على الأسطوانات، حيث جلس أمامها لحظات فرحا، ثم سقط على الأرض ميتا.


في مصر يموت الناس فرحا من أجل كسرة خبز أو زجاجة زيت أو انبوبة غاز ، أنها مصر الجديدة تحت الحكم العسكري واقع مرير مرارة العلقم كما يقول مراقبون ، و هكذا تستمر رحلة الكفاح من أجل انبوبة .

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من تقارير
الأكثر قراءة