روسيا تعلن مقتل 600 جندي أوكراني وإتمام صفقة تبادل أسرى مع كييف (فيديو)

موقع الضربة الصاروخية التي وقعت خلال الليل مع استمرار الهجوم الروسي على أوكرانيا في كراماتورسك (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، مقتل أكثر من 600 جندي أوكراني في قصف صاروخي بمدينة كراماتورسك.

فيما قالت وكالة رويترز إن الضربة الروسية تسببت في أضرار، لكنها لم تدمر المباني، ولم تكن هناك علامات واضحة على وقوع ضحايا بعد أن قالت روسيا إن الهجوم أدى لمقتل 600 جندي أوكراني.

وقال متحدث الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف إن الهجوم الصاروخي جاء ردًا على هجوم أوكراني ضد القوات الروسية ليلة رأس السنة في منطقة دونيتسك، وقُتل فيه 89 جنديًا روسيًا على الأقل.

وأضاف أن الاستخبارات الروسية رصدت خلال الـ24 ساعة الماضية مواقع تموضع القوات الأوكرانية المؤقتة في المدينة.

وأشار إلى أن القوات الروسية رصدت أكثر من 700 جندي أوكراني في الموقع رقم 28، وأكثر من 600 في الموقع رقم 47.

وأكد كوناشينكوف “تم تحييد أكثر من 600 جندي أوكراني نتيجة هجوم صاروخي واسع النطاق على هذه النقاط التي كانت تتمركز فيها القوات المسلحة الأوكرانية بشكل مؤقت”.

وقالت رويترز إن صحفيين زاروا مسكنين جامعيين قالت الدفاع الروسية إنهما كانا يؤويان مؤقتًا جنودًا أوكرانيين بالقرب من خط المواجهة في الحرب وقت الضربة الليلية، ولا يبدو أن أيًا منهما قد أصابته صواريخ مباشرة أو لحقت به أضرار جسيمة، ولم تكن هناك علامات واضحة على أن جنودًا كانوا يعيشون هناك أو على جثث أو آثار دماء.

وتحطمت بعض النوافذ في النزل رقم 47 الذي وُجدت حفرة كبيرة في فناء مجاور له، بحسب رويترز.

أما المبنى الآخر رقم 28 الذي جاء في إعلان الدفاع الروسية، فقد كان سليمًا تمامًا، وكان هناك أثر لحفرة بالقرب من بعض المرائب على بعد 50 مترًا من المبنى.

رئيس بلدية كراماتورسك قال إنه لم يسقط أي قتلى في هجوم استهدف مباني في البلدة. (رويترز)

ولم تعلق السلطات في كييف حتى الآن على هذا الهجوم، لكن رئيس بلدية كراماتورسك قال في وقت سابق اليوم عبر فيسبوك إنه لم يسقط أي قتلى في هجوم استهدف مباني في البلدة.

وقال أولكسندر هونشارينكو رئيس بلدية كراماتورسك إن الهجوم تسبب في دمار بمنشأتين تعليميتين و8 مبان سكنية ومرائب، لكن لم تقع إصابات.

تبادل للأسرى

واستعادت أوكرانيا 50 أسيرًا من روسيا مقابل الإفراج عن العدد نفسه من الأسرى الروس، اليوم الأحد، في صفقة رحب بها الطرفان رغم تواصل القتال بينهما في شرق أوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الجنود الروس الخمسين المفرج عنهم سيُنقلون جوًا إلى موسكو لإعادة تأهيلهم طبيًا ونفسيًا.

وأفادت الوزارة في بيان “في الثامن من يناير، ونتيجة للمفاوضات، أُعيد 50 عسكريًا روسيًا، كانوا في خطر مميت في أثناء أَسرهم، من الأراضي التي يسيطر عليها نظام كييف”.

وأكدت أوكرانيا المعلومات، وقالت إن روسيا أفرجت عن 50 عسكريًا أوكرانيًا في سياق الاتفاق ذاته.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات