وفاة 5 مهاجرين وفقدان 10 إثر غرق قارب قبالة سواحل صفاقس التونسية

يجازف المهاجرون بركوب قوارب متهالكة سعيًا وراء أحلام
يجازف المهاجرون بركوب قوارب متهالكة سعيًا وراء أحلام (غيتي)

لقي 5 مهاجرين أفارقة على الأقل حتفهم، اليوم السبت، في حين اعتُبر 10 آخرون في عداد المفقودين بعد غرق قارب قبالة تونس أثناء محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط إلى إيطاليا.

وقال فوزي المصمودي -النائب العام بالمحكمة الابتدائية في صفاقس- إن خفر السواحل التونسي أنقذ نحو 20 مهاجرًا آخرين بعد غرق قارب متهالك قبالة سواحل لواتة في صفاقس، أمس الجمعة.

وأوضح أن 30 مهاجرًا من رجال ونساء يبلغ متوسط أعمارهم 25 عامًا من دول أفريقية، كانوا على متن القارب قبل غرقه.

وتُعَد صفاقس إحدى نقاط الانطلاق الرئيسية في تونس للمهاجرين الساعين للوصول إلى السواحل الإيطالية بحثًا عن فرصة حياة أفضل في أوربا.

وتسجل تونس -تبعد سواحلها أقل من 150 كيلومترًا عن جزيرة لامبيدوسا الإيطالية- بانتظام محاولات لمغادرة المهاجرين إلى إيطاليا.

وفي الأشهر الأخيرة، غرق مئات الأشخاص قبالة السواحل التونسية، مع زيادة وتيرة محاولات العبور من تونس وليبيا باتجاه إيطاليا.

وفي ظل أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة في تونس، وصل العام الماضي أكثر من 18 ألف تونسي عبر قوارب إلى أوربا، حسب المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

وتكشف أحدث الأرقام الرسمية اعتراض أكثر من 22500 مهاجر قبالة السواحل التونسية منذ بداية العام الحالي، بينهم نحو 11 ألفًا من دول أفريقيا جنوب الصحراء.

وتجد السلطات التونسية صعوبات في عمليات اعتراض المهاجرين أو إنقاذهم بسبب نقص المعدات.

ومنذ 2014، توفي أو فُقد أثر أكثر من 20 ألف شخص أثناء محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط من شمال أفريقيا، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات