العراق.. مذكرة للقبض على ترمب تثير موجة سخرية وانتقادات (فيديو)

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب (غيتي)

أثار تصريح فائق زيدان -رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق- إصدار القضاء مذكرة قبض بحق الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب في قضية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ببغداد، موجة سخرية على منصات التواصل الاجتماعي.

وقال زيدان في كلمة -خلال حفل رسمي بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لاغتيال سليماني والمهندس- “سؤال مشروع يردده الجميع: لماذا لم يحاسب إلى الآن من ارتكب هذه الجريمة النكراء؟”.

وأضاف “مسؤولية القضاء في محاسبة من ارتكب هذه الجريمة مسؤولية مضاعفة، لأن واجب القضاء أساسًا -بموجب القانون بشكل عام- هو معاقبة كل من يرتكب جريمة”.

وتابع “القضاء أصدر مذكرة قبض بحق ترمب الذي اعترف بارتكابه جريمة الاغتيال، وهذا دليل على ثبوت الجريمة”.

وفي 2 يناير/كانون الثاني 2020، أمر ترمب باغتيال قاسم سليماني أثناء قدومه من العاصمة السورية دمشق إلى بغداد، عبر مطارها الدولي.

وأدت ضربة جوية في شارع المطار ببغداد ونفّذت بطائرة مسيّرة إلى مقتل سليماني وأبو مهدي المهندس، الذي كان في استقباله عند وصوله إلى المطار برفقة عدد من المنتسبين في هيئة الحشد الشعبي.

وبعد تصريح زيدان، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بعبارات السخرية التي وصفت القضاء العراقي بأنه أصغر من أن يتلاعب مع ترمب.

وانتقد مغردون ما وصفوه بـ”تغاضي” القضاء العراقي عن إصدار مذكرات قبض بحق سرّاق المال العام والفاسدين في البلاد، وتحريك مذكرات ضد أحد أكبر رؤساء الولايات المتحدة، على حد تعبيرهم.

ويرى السياسي العراقي مثال الآلوسي عبر حسابه في تويتر أن التصريح قد يثير غضب واشنطن وحتى إدارة بايدن، حيث إن الأمريكيين سيفهمون ذلك على أنه تصعيد، ومن الممكن أن تتأثر العلاقات العراقية الأمريكية بذلك، حسب قوله.

وقلّل قتيبة مهدي من قوة القضاء العراقي “تخيّل رئيس دولة -ترمب- يدخل بطائرته والطائرات المرافقة لدولة ثانية -العراق- ويزور القواعد العسكرية الأمريكية بها ويجتمع بكبار القادة العسكريين ويطلع، ولا مسؤول عراقي قدر يفك حلكه (فمه) أو حتى يسلّم عليه، وهاي صارت بـ2018 فرجاءً بلا بوخه”، في إشارة إلى تضخيم الأمور والمبالغة بها لدى غير القادرين على تحقيق كلامهم وأفعالهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند