الأطفال عادوا من مدارسهم ولم يجدوا بيوتهم.. الاحتلال يهدم منازل ويجرف طريقا ويعتقل فلسطينيين في نابلس (فيديو)

اقتحمت قوة كبيرة من الاحتلال الإسرائيلي بلدة دوما جنوب شرق مدينة نابلس، صباح الخميس، مع جرافات.

وشرعت عناصر الاحتلال في هدم خيام ومساكن لعائلات فلسطينية، تأوي أكثر من 25 فردًا باتوا في العراء منذ بدء هدم منازلهم، وفق سليمان دوابشة رئيس المجلس القروي.

وقال دوابشة إن الأطفال عادوا من مدارسهم بعد الفترة الصباحية ولم يجدوا منازلهم التي تركوها قبل ساعات.

ونقلت كاميرا الجزيرة مباشر جرف قوات الاحتلال الإسرائيلي لطريق في بلدة دوما، بدعوى أن مجلس القرية عبّدها دون ترخيص.

وأفاد دوابشة بأن المجلس قام بتشييد الطريق منذ سنة فقط، وأن “تخريبه هو عنصرية وعنجهية من الاحتلال”.

وذهب رئيس المجلس القروي إلى أن أحد ضباط جيش الاحتلال صرح له بشكل مباشر أنه مستهدف من هذا التخريب، وأضاف “قال لي طول ما أنت على رأس المجلس سأخرب أي طريق بتعمله”.

وقال دوابشة إن الاحتلال هدم قبل شهر منازل مواطنين ومزارع تضم عددًا من الحيوانات، مشددا على أن قوات الاحتلال توعّدت بـ”فعل المزيد”.

ولفت إلى أن هذه الأسر أصبحت بدون مأوى في منطقة قروية بعيدة عن المركز وخالية من المباني، بالتزامن مع المنخفضات الجوية المنتظرة بدخول فصل الشتاء.

واعتدت قوات الاحتلال على مواطنين في البلدة أثناء عملية الجرف، وضربت قنابل الغاز على مواطنين اعترضوا الجرافات كما صوبت قنابل الغاز باتجاه المنازل وسيارات الإسعاف.

واعتقل الاحتلال خلال الاقتحام والهدم شابين فلسطينيين من البلدة أحدهم عضو المجلس القروي، وفق مراسل الجزيرة مباشر.

وتحججت قوات الاحتلال، بحسب دوابشة، بأن منطقة الجرف هي منطقة عسكرية مغلقة لا يحق للمواطنين الوجود بها، وقد أظهرت كاميرا الجزيرة مباشر اعتداء جنود الاحتلال على أحد الشابين بالشوب والتنكيل به قبل اعتقاله.

وواصلت جرافات الاحتلال اقتلاع الأسفلت من الشارع الرئيسي، بينما نقلت كاميرا الجزيرة مباشر كيف كبّلت قوات الاحتلال أيادي الشابين المعتقلين وأجلستهما على ركبهما في عرض الطريق خلال عملية الجرف.

المصدر : الجزيرة مباشر