قبل إضراب مرتقب.. نقابة النقل في تونس تتهم السلطة برفض الحوار (فيديو)

اتهم الأمين العام المساعد للاتحاد التونسي للشغل صلاح الدين السالمي، اليوم الثلاثاء، السلطة بأنها لا تؤمن بالحوار والتفاوض فيما يتعلق بالوضعية الحالية الصعبة لمؤسسات النقل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الجامعة (النقابة) العامة للنقل التابعة للاتحاد بالعاصمة تونس، قبل يوم من إضراب منتظر يستمر يومين لشركات النقل البري والبحري والجوي.

ويطالب المضربون في مؤسسات النقل الحكومية بتحسينات مالية، إلى جانب توضيح مآل المؤسسات العمومية ومستقبلها، وتحديدا قطاع النقل.

ولفت السالمي إلى أنّ السلطة رغم إقرارها بكارثية وضع شركات النقل فإنها لا تفكر في إصلاح هذه المؤسسات العُمومية.

وقال نأمل أن تنجح المفاوضات وتكون إيجابية، وإذا لم نجد تجاوبا مع مطالبنا فسنمضي قدمًا في الإضراب.

وبحسب إعلام محلي، فإن جلسة التفاوض التي انعقدت مساء الاثنين، ودامت أكثر من 10 ساعات بين نقابة النقل والطرف الحكومي باءت بالفشل.

ولم يصدر تعقيب فوري عن السلطات التونسية حول ما ورد في تصريحات السالمي خلال المؤتمر.

وقد أصدرت الجامعة العامة للنقل بيانا عبر صفحتها على فيسبوك أعلنت فيه ترتيبات الإضراب المزمع في قطاع النقل يومي 25 و26 يناير/ كانون الثاني الجاري.

المصدر : الأناصول + الجزيرة مباشر