قوات الاحتلال تقتحم منزل الأسير المحرر كريم يونس وتعتقل زوجة شقيقه (فيديو)

عميد الأسرى كريم يونس (وكالة الأنباء الفلسطينية)

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، زوجة شقيق الأسير الفلسطيني المحرر كريم يونس وأحد أقربائه، بعد اقتحام منزله في بلدة عرعرة واقتادتهما للتحقيق.

ولم يتسنّ معرفة سبب اعتقال زوجة شقيق الأسير يونس، في حين أفاد شهود عيان بأن الشرطة صادرت منشورات وصورًا من داخل منزل العائلة، بادعاء أنها مواد تحريضية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن العائلة أن “الشرطة اقتحمت المنزل بقوات كبيرة، وأقدمت على العبث بمحتوياتها، وصادرت الأعلام الفلسطينية والصور والملصقات التي عُلّقت يوم تحرر الأسير كريم يونس”.

وأضافت “الشرطة احتجزت زوجة شقيق يونس، بعد أن طلبت زوجها للتحقيق في الوقت الذي لم يكن موجودا فيه بالمنزل عند اقتحامه”.

وأوردت قناة (كان) الإسرائيلية الرسمية أن المداهمة حصلت بسبب “التحريض والتشجيع على الإرهاب”.

وقالت القناة إن “عائلة يونس علّقت صورًا وأعلامًا ولافتات تعود إلى مطلوبين لإسرائيل”.

وفي 5 يناير/كانون الثاني الجاري، أفرجت سلطات الاحتلال عن يونس، بعد أن أمضى 40 عامًا في سجونها.

وبعد الإفراج عنه بنحو أسبوعين، أفرجت سلطات الاحتلال عن ابن عمّه ماهر يونس، الذي اعتُقل في 18 يناير 1983، وحُكم عليه بالسجن المؤبد، وهو عميد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

ويوم الجمعة الماضي، استدعت شرطة الاحتلال الأسير المحرر ماهر يونس وشقيقه نادر للتحقيق بزعم “التحريض على الإرهاب”.

وتعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها 4700 أسير فلسطيني، بينهم 150 طفلًا و29 امرأة، وفق نادي الأسير.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات