خبراء: يجب تفعيل استراتيجية للتعامل مع ظاهرة كراهية الإسلام وضمان عدم التطبيع معها (فيديو)

قال الدكتور محمد المختار الشنقيطي -أستاذ الشؤون الدولية بجامعة قطر- إن المسلمين مطالبون بتفعيل استراتيجية شرعية فقهية وسياسية إعلامية للرد على ظاهرة الإساءة للإسلام، فضلًا عن رفض التطبيع مع تلك الإساءة.

وأضاف في حديثه للجزيرة مباشر أن الدول الغربية لديها تحيزات ضد الإسلام والمسلمين في منظوماتها السياسية والقانونية والثقافية، حتى لو أدانت حرق القرآن الكريم.

وتابع “تلك التحيزات موجودة في الدساتير. المادة 25 من الدستور السويدي -على وجه التحديد- تنص على حق الحكومة في تقييد الحريات الدينية للأجانب”.

والسبت، أحرق راسموس بالودان -زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي اليميني المتطرف- نسخة من القرآن قرب السفارة التركية في ستوكهولم، وسط حماية أمنية مشددة وخلف حواجز معدنية نصبتها الشرطة التي منعت اقتراب أي أحد منه أثناء ارتكابه العمل الاستفزازي.

وعلّق عدنان أبو شقرة -الصحفي والمحاضر بمدرسة ريسبرو السويدية- بقوله إن القانون يسمح بحرية الرأي إلى أقصى حد، وهذا ما يخلق الإشكالية، وفق تعبيره.

وأضاف في حديثه للجزيرة مباشر “يجب البناء على ما حدث وتغيير القوانين السويدية ذات الصلة، وأن يتحرك المسلمون بفاعلية في هذا الإطار، لا سيما وأنها المرة الأولى التي يدين رئيس وزراء سويدي ووزير خارجيتها حرق القرآن الكريم، معبرين إياه عملًا مشينًا”.

في السياق، قال الكاتب الصحفي أحمد الصاوي رئيس تحرير جريدة صوت الأزهر “يجب أن يسير التعامل مع الإساءة للإسلام بنوع من التوازن، لئلا تنجرف إلى ردود فعل فيها عنف أو كراهية مضادة”.

وأضاف للجزيرة مباشر “لا يمكن السكوت على هذه الاستفزازات المتكررة بما يخلق نوعًا من التطبيع مع الإساءة للإسلام والمسلمين”.

وتابع “يجب أن يكون هناك سقف للحرية يحول دون التطاول على المقدسات الأساسية للآخرين، وكثيرًا ما طالب الأزهر بذلك”.

وقال مسعود حقي جاشين -عضو مجلس الأمن والسياسات الخارجية بالرئاسة التركية- إن حرق نسخة القرآن الكريم أمام السفارة التركية بالسويد انتهاك منظم وعمل استفزازي وجريمة كراهية.

وأضاف للجزيرة مباشر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والانتخابات التركية مستهدفان من هذا العمل المشين، وفق تعبيره.

وأشار جاشين إلى أن منظمات حزب العمال الكردستاني تظاهرت في ستوكهولم وأماكن أخرى لتشويه صورة الرئيس أردوغان.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل