“عام إجرام”.. نادي الأسير الفلسطيني يرصد محاولة الاحتلال الإسرائيلي إخماد المقاومة في 2022 (فيديو)

قال المسؤول الإعلامي في نادي الأسير الفلسطيني أمجد النجار، إن عام 2022 كان مليئا بالأحداث والإجرام في حق الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وبعمليات الاعتقال التي نُفذت في محافظات الضفة الغربية.

وأوضح النجار للجزيرة مباشر أن عدد الاعتقالات من طرف سلطات الاحتلال وصل في السنة المنقضية إلى 7 آلاف، وهو رقم وصفه بأنه كبير جدا مقارنة بالسنوات الماضية.

وأفاد بأن الاحتلال كان يحاول بتنفيذ هذه الاعتقالات إخماد المقاومة الفلسطينية التي كانت تتحرك في مختلف المحافظات.

وربط النجار الأمر ذاته بإعادة اعتقال عدد كبير من الأسرى المحررين وتحويلهم إلى الاعتقال الإداري، ويتعلق الأمر حسب المسؤول بـ2409 أسرى، واصفًا ذلك بأنه “إجرام”.

وقال المسؤول الإعلامي في نادي الأسير الفلسطيني، إن ملف الأسرى المرضى داخل سجون الاحتلال من أشد الملفات صعوبة، وذكّر بارتقاء العشرات منهم خلال السنوات القليلة الماضية بسبب ظروف الاعتقال ومنع الدواء والإهمال الطبي.

وأفاد النجار للجزيرة مباشر، بأن عدد الأسرى المرضى زاد في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ووقف عند افتقار الأطباء والممرضين في العيادات الطبية داخل سجون الاحتلال إلى الأهلية، مؤكدًا أنهم لم يمارسوا الطب من قبل.

ووجه نداء إلى منظمة الصحة العالمية بضرورة التحقيق في أمر أطباء سجون الاحتلال الإسرائيلي، وفي الأدوية التي تعطى للأسرى والتي تؤدي بحالتهم الصحية إلى التفاقم.

وأوضح أن السنة المنقضية عرفت اعتقال 882 طفلًا فلسطينيا لم تتعد أعمارهم 16 عامًا، من طرف سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مضيفا أن “اعتقال الأطفال بطريقة وحشية وإجرامية هو انتهاك واضح لاتفاقية حقوق الطفل لسنة 1990”.

ورأى النجار أن صعود المتطرفين في حكومة الاحتلال والتصريحات التي كانت تصدر منهم في حق أبناء الشعب الفلسطيني ساهم في زيادة أعداد الأسرى.

وأشار إلى أن مسؤولي الاحتلال المتطرفين يوصون بفتح المزيد من مراكز الاعتقال والتوقيف، التي يصل عددها حاليا إلى 25، وهو ما يوضح حسب النجار “مضي الاحتلال في سياسته الإجرامية في فلسطين”.

ولفت المسؤول الإعلامي لنادي الأسير إلى أن حركة الاعتقالات في حق الفلسطينيين لم يسبق لها مثيل، إذ عرفت القدس وحدها اعتقال 3 آلاف أسير وهي أعلى نسبة، وأتت بعدها محافظة الخليل، وعرفت مدن أخرى عمليات إعدام لشباب فلسطينيين.

وأضاف النجار أن الاعتقالات شملت النساء والفتيات أيضا، اللاتي بلغ عددهن 172 أسيرة من محافظات مختلفة.

المصدر : الجزيرة مباشر