“حماس” للجزيرة مباشر: هذه رسائلنا إلى الاحتلال من نشر لقطات الأسير الإسرائيلي (فيديو)

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) غازي حمد، الاثنين، إن “الفيديو الذي نشرته كتائب عز الدين القسام لأسير إسرائيلي لديها، رسالة إلى حكومة الاحتلال بأن حماس لن تتخلى عن قضية الأسرى”.

وأضاف في حوار مع (المسائية) على الجزيرة مباشر “لدينا الآلاف الذين يتعرضون لأبشع أنواع الاحتجاز والتعذيب والقتل وحتى الموت بدون تقديم الرعاية الصحية، مثل ما حدث مع الشهيد ناصر أبو حميد”.

وأكد حمد أن التسجيل يأتي ضمن رسائل عدة تصل إلى الاحتلال من وقت لآخر، بأن حماس تصر على احتجاز هؤلاء حتى التوصل إلى صفقة عادلة يتم فيها الإفراج عن أسرى في السجون الإسرائيلية.

ونشرت كتائب عز الدين القسام، الاثنين، تسجيلا مصورا يُظهر الجندي الإسرائيلي الأسير أفراهام منغستو، وقالت إن نشرها “رسالة الجندي” يأتي بمناسبة “تولي رئيس أركان جديد لجيش الاحتلال”.

ووجّه الأسير الإسرائيلي رسالة إلى قادته يطالبهم فيها بالإفراج عنه وعن زملائه، بينما قالت القسام إن رئيس الأركان السابق أفيف كوخافي “كذب على جنوده وشعبه”.

صفقة عادلة

وعن مطالب الحركة، قال حمد “لدينا شروط واضحة ومحددة وأبلغنا الوسطاء بها، وهي الإفراج عن عدد من الأسرى الفلسطينيين، خاصة أصحاب الأحكام العالية، وفئة كبار السن والمرضى والأطفال والأسيرات”.

وأضاف “يجب على الاحتلال أن يستجيب لمطالب المقاومة، ونحن نتمسك بهذا الملف بشكل قوي، وسنحارب عنه بكل قوتنا وبكل ما نملك من أجل أن نطلق سراح الأسرى من سجون الاحتلال”.

وتحدّث حمد عن المقاومة في غزة، وقال إنه أصبح لديها “تجربة عظيمة في الجوانب الأمنية والاستخبارية”.

وأضاف “الاحتلال حاول مرارا القيام بعمليات استخباراتية للوصول إلى الأسرى المحتجزين لدينا لكن دون جدوى”.

وأكد معاملة أسرى الاحتلال “كريمة انطلاقا من ديننا وقيمنا”.

وكانت إسرائيل قد أعلنت عقب معركة العصف المأكول، أواخر عام 2014، عن فقدان الجندي أفراهام منغستو، غير أن القضية لم تحظَ باهتمام شعبي أو رسمي.

وسبق أن نشرت القسام تسجيلا مصورا قبل نحو 6 أشهر للجندي الإسرائيلي المحتجز لديها هشام السيّد، وهو طريح الفراش موصولا بأسطوانة أكسجين طبية.

المصدر : الجزيرة مباشر