السلطات البلجيكية تُرحّل الإمام حسن إيكويسن إلى المغرب (فيديو)

الإمام المغربي حسن إيكويسن
الإمام المغربي حسن إيكويسن (أ ف ب)

قالت وزيرة الدولة البلجيكية لشؤون اللجوء والهجرة نيكول دي مور إن بلادها رحّلت الإمام المغربي حسن إيكويسن، أمس الجمعة، إلى الدار البيضاء، وذلك بحضور محاميته الفرنسية لوسي سيمون.

ولجأ إيكويسن (58 عامًا) إلى بلجيكا، قبل أشهر، بعدما طردته باريس بسبب “تعليقات تحرض على الكراهية والتمييز”، على حد تعبير الحكومة الفرنسية.

وقالت دي مور في بيان “لا يمكننا السماح لمتطرف بالتجول على أراضينا”، وأضافت “يجب إبعاد أي شخص لا يملك الحق في أن يكون هنا”، مشيدة بـ”التعاون الجيد” مع فرنسا في هذا الملف، وفق قولها.

والخميس، أصدر القنصل العام المغربي في لييج وثيقة مرور سمحت بإبعاد الإمام إلى بلده الأصلي، حددت مدة صلاحيتها بشهر واحد.

ومساء الجمعة، قالت محاميته إنها فوجئت بتغيير الرباط موقفها بعدما رفضت الصيف الماضي طلب فرنسا إصدار وثيقة من هذا النوع.

وأبعِد إيكويسن -الداعية السابق في شمالي فرنسا- عقب إعلان وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان صدور أمر بترحيله، نهاية يوليو/تموز الماضي، إلى المغرب بطائرة متوجهة إلى الدار البيضاء بعد منحه وثيقة مرور من قنصلية المغرب في مدينة لييج.

وفي باريس، أوضحت وزارة الداخلية أن أمر الطرد الفرنسي “يتضمن منع عودته” إلى الأراضي الأوربية، وأضافت أن إيكويسن مسجَّل في الملف المشترك للمطلوبين في نظام (شنغن)، وهو “ما يجعل من الممكن منع أي دخول له إلى المنطقة الأوربية”.

ونهاية يوليو الماضي، أعلن دارمانان طرد إيكويسن بعدما اتهمه باستخدام “خطاب دعوي يتضمن تصريحات تحرض على الكراهية والتمييز، وتحمل رؤية إسلامية تتعارض مع قيم الجمهورية الفرنسية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات