التضخم بالولايات المتحدة في أدنى مستوى منذ عام وبايدن يبشر بانخفاض الأسعار (فيديو)

تباطأ التضخّم في الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول مسجلًا أدنى مستوى له منذ أكثر من عام، وفق ما أظهرت البيانات الحكومية، الخميس، ما يشير إلى احتمال انتهاء أسوأ ارتفاع للأسعار.

وقالت وزارة العمل إن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع بنسبة 6,5% في ديسمبر/كانون الأول مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وهي أدنى زيادة في الأسعار منذ أكتوبر/تشرين الأول 2021.

وسجّل المؤشر تراجعًا بعدما ارتفع إلى 7,1% على مقياس سنوي في تشرين الثاني/نوفمبر.

وواجهت الأسر الأمريكية العام الماضي مستويات تضخّم هي الأعلى منذ عقود، ما دفع بالاحتياطي الفدرالي (المصرف المركزي الأمريكي) إلى رفع معدّلات الفائدة بوتيرة غير مسبوقة منذ ثمانينيات القرن الماضي سعيًا إلى تخفيف الأعباء عن أكبر اقتصاد في العالم.

وجاء في بيان وزارة العمل أن مؤشر البنزين كان العامل الأكبر الذي أسهم في انخفاض أسعار السلع هذا الشهر.

وأشارت الوزارة إلى أن الإيجارات المرتفعة لا تزال تشكل عاملًا يزيد تكاليف المستهلك.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه “للشهر السادس على التوالي، ينخفض معدل التضخم السنوي”.

وأضاف “قد يكون التضخم في ازدياد في الاقتصادات الأخرى حول العالم، لكنه ينخفض في الولايات المتحدة، وسيتبع ذلك أسعار الغاز والطعام وأمور أخرى”.

وبين نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر، تراجع مؤشر أسعار المستهلك 0,1%، وكانت تلك المرة الأولى منذ نحو عامين التي يسجل فيها هذا المؤشر تراجعًا شهريًا، وفق البيانات.

وفيما يتعلق بسوق العمل، عاد معدل البطالة إلى أدنى مستوى له منذ 5 عقود عند 3.5%، وتوفرت 1.7 وظيفة لكل عاطل عن العمل في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأظهر تقرير منفصل من وزارة العمل اليوم أن عدد المطالبات الأولية للحصول على إعانات البطالة الحكومية انخفض بمقدار ألف إلى 205 آلاف، بعد التعديل في ضوء العوامل الموسمية، للأسبوع المنتهي في السابع من يناير/كانون الثاني، وكان خبراء قد توقعوا أن يبلغ العدد 215 ألفًا.

وذكرت الحكومة الأسبوع الماضي أن الاقتصاد نجح في توفير 223 ألف وظيفة في ديسمبر/كانون الأول، وجرى توفير 4.5 ملايين وظيفة إجمالًا في عام 2022.

المصدر : وكالات