إسرائيل تعتقل 170 فلسطينيا في أقل من أسبوعين وانتهاكات طبية جديدة لحق الأسرى

قوات الاحتلال تشنّ حملة اعتقالات وسط الفلسطيين (موافع التواصل)

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أكثر من 170 مواطنًا من الضفة الغربية بما فيها القدس، في أول 12 يومًا فقط من العام الجاري 2023.

وأضاف نادي الأسير في بيان له، اليوم الخميس، أن عمليات الاعتقال تصاعدت على الحواجز العسكرية خلال الأيام القليلة الماضية، وكذلك الاعتقال بعد استدعاءات جرت من قبل مخابرات الاحتلال لمجموعة من المواطنين، إضافة إلى اعتقال آخرين بهدف الضغط على أحد أفراد العائلة لتسليم نفسه.

وأشار نادي الأسير إلى أن عمليات الاعتقال شملت كافة الفئات بمن فيهم الأطفال، والنساء، والمسنّون، والمرضى، إضافة إلى الجرحى، ورافقتها أعمال تخريب وتنكيل واسعة.

 

انتهاكات طبية مستمرة

من جهتها أشارت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (رسمية) في تقرير أصدرته اليوم، إلى أن إدارة السجون تمعن في انتهاك الحقوق الطبية للأسرى المرضى، مؤكدة أنها تستهدفهم بشكل صريح، وذلك في تجاهل لأوضاعهم الصحية والمماطلة في تقديم العلاج اللازم لهم، وهو ما يفاقم الأمراض داخل أجسادهم.

وذكرت الهيئة، مثلا على ذلك حالة الأسير عاطف مراد نعسان (18 عامًا)، وقالت إنه “يعاني من أوجاع في وتر القدم اليمنى جراء إصابته برصاصة مطاطية في نفس القدم قبل سنتين”.

وأوضحت أنه بسبب الأوجاع الشديدة في مكان الإصابة نقل الأسير إلى عيادة سجن الرملة -التي يُطلق عليها الأسرى اسم المَسلخ- وقد أجروا له صورة لقدمه إلا أنهم لم يقدموا له أي علاج وما زال يعاني حتى يومنا هذا من أوجاع شديدة.

وتدين الهيئة استمرار كافة الجرائم التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي في حق الأسرى والمعتقلين، مؤكدة أنها تتنافى مع كافة المعاهدات والمواثيق الدولية الحقوقية والإنسانية.

وذكر تقرير حقوقي أن الجيش الإسرائيلي اعتقل نحو 7 آلاف فلسطيني خلال 2022، بينهم 882 طفلا و172 امرأة من الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة.

وصدر التقرير عن 4 مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى، هي هيئة شؤون الأسرى والمحررين وجمعية نادي الأسير الفلسطيني ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان ومركز وادي حلوة بالقدس.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية