فلسطين: 310 انتهاكات إسرائيلية بحق الصحفيين خلال 2022

الزميلة الشهيدة شيرين أبو عاقلة (أسوشيتد برس)

قالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، الأحد، إنها وثقت 310 انتهاكات إسرائيلية بحق الصحفيين خلال 2022، أبرزها قتل جيش الاحتلال صحفيتين بالرصاص.

وذكرت الوكالة في تقرير نشرت ملخصه، أن عام 2022 “سجل 310 انتهاكات بينهم الشهيدتان الصحفيتان شيرين أبو عاقلة وغفران وراسنة”.

وأوضحت أن تلك الانتهاكات تضمنت القتل المتعمد أو الإصابة بالرصاص وإطلاق القنابل المسيلة للدموع أو الاعتداء بالضرب أو الاعتقال المباشر أو بتقديمهم للمحاكمات.

وأفادت بأن “قوات الاحتلال قتلت بدم بارد بتاريخ 11 مايو/أيار الصحفية شيرين أبو عاقلة، جراء إطلاق النار عليها بشكل مباشر، مما أدى الى إصابتها برصاصة متفجرة في الرأس، أثناء تغطيتها لاقتحام مخيم جنين (شمال)”.

وتابعت أن “قوات الاحتلال أعدمت بدم بارد الصحفية غفران وراسنة على مدخل مخيم العروب شمال الخليل (جنوب) بالرصاص الحي بشكل مباشر” مطلع يونيو/حزيران.

ووفق الوكالة، فإن “شهر مايو الماضي كان الأعلى من حيث عدد الانتهاكات وتخلله 45 انتهاكا”.

وفي السياق ذاته، قالت لجنة دعم الصحفيين، الأحد، في تقريرها السنوي، إنها وثقت “707 انتهاكات” بحق إعلاميين عاملين في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال 2022، تنوعت بين قتل واعتقال وتضييق.

وأوضحت اللجنة (مقرها بيروت) أن تلك الانتهاكات “شملت انتهاك الحق في الحياة والسلامة الشخصية للصحفيين، وتعرّض صحفيين للقتل والاعتقال والاستهداف وغيرها من وسائل العنف أو الإهانة والمعاملة التي لا تراعي الكرامة الإنسانية”.

وذكرت أنها وثّقت “حالتي اغتيال للصحفيتين شيرين أبو عاقلة مراسلة الجزيرة وغفران وراسنة”.

ورصدت اللجنة “نحو 215 حالة إصابة في صفوف الصحفيين سواء بشكل مباشر بالرصاص أو بإلحاق الأذى والإهانة والإصابة بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام وغاز الفلفل”.

وأضافت “تم رصد 242 حالة تم فيها منع صحفيين من تغطية الأحداث، صودرت خلالها 14 من معدات وبطاقات صحفية وهويات”.

وسجّلت اللجنة نحو “85 حالة تعرّض خلالها صحفيون للاعتقال والاستدعاء والاحتجاز، بينهم أربع حالات إبعاد وحبس منزلي فضلا عن استخدام ستة منهم دروعا بشرية”.

وفي السياق، وثّقت اللجنة “42 حالة انتهاك تنوعت بين تمديد اعتقال أكثر من مرة قبيل موعد الإفراج عن الصحفيين المعتقلين، أو تثبيت أحكام بحق صحفيين، إلى جانب تأجيل محاكمة بعض منهم”.

وأردفت “ارتكبت إسرائيل 22 حالة انتهاك بحق صحفيين معتقلين داخل السجون مثل التحقيقات القاسية والشتم والتهديد ومنع الأهالي من زيارة ذويهم وسياسة الإهمال الطبي والعزل الانفرادي وإجبار بعضهم على دفع الغرامات المالية”.

وأشارت اللجنة إلى تسجيلها نحو “20 حالة تحريض واتهام وملاحقة لصحفيين ومؤسسات إعلامية وتهديدهم بالاعتقال والقتل، فضلا عن توثيق 18 حالة إغلاق وتحطيم مؤسسات صحفية، بينها تضرر 10 مؤسسات إعلامية في قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي في أغسطس/ آب الماضي”.

وتابعت “تم رصد 44 حالة اقتحام ومداهمة وتفتيش لمنازل صحفيين ومؤسساتهم الإعلامية، كما تم منع 3 صحفيين من السفر”.

ومن جانب آخر، قالت اللجنة إنها وثّقت “نحو 209 حالات انتهاك ارتكبتها إدارات مواقع التواصل الاجتماعي بحق المحتوى الفلسطيني، منها إغلاق حسابات وحذف منشورات ومنع التعليق”.

ووفق وزارة الصحة، قتل الجيش 224 فلسطينيا في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال 2022، في حين تشير معطيات الأمم المتحدة إلى إصابة نحو 9500.

المصدر : وكالات