بوتين: حمّى العقوبات الغربية تشكل تهديدا للعالم كله ومن المستحيل عزل روسيا (فيديو)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن حمّى العقوبات الغربية تشكل تهديدا للعالم كله، ومن المستحيل عزل روسيا وإن الولايات المتحدة قوّضت أسس النظام الاقتصادي العالمي.

جاء ذلك في كلمة لبوتين اليوم الأربعاء خلال الجلسة العامة لمنتدى الشرق الاقتصادي عن التحديات التي يواجهها العالم والفرض الاستثمارية في منطقة الشرق الأقصى الروسي.

وأضاف بوتين أنه قد تم استبدال جائحة كورونا بتحديات أخرى تهدد العالم كله، مستطردًا “نحن نتحدث عن حمى العقوبات”.

وتطرق بوتين إلى اتفاق تصدير النفط من أوكرانيا قائلًا إن 3% فقط من كميات القمح التي خرجت من أوكرانيا ذهبت إلى الدول الفقيرة والباقي إلى الدول الغربية، وقال إنه سيناقش تعديل اتفاق تصدير الحبوب مع أوكرانيا للحد من الدول التي يمكنها استقبال الشحنات، محذرًا من أزمة غذاء عالمية.

وأضاف أن روسيا وقّعت اتفاق التصدير في يوليو/ تموز بوساطة تركيا والأمم المتحدة على أساس أنه سيساعد في تخفيف ارتفاع أسعار المواد الغذائية في العالم النامي، لكن بدلًا من ذلك باتت الدول الغربية الثرية هي المستفيدة منه.

الجلسة العامة لمنتدى الشرق الاقتصادي (رويترز)

من المستحيل عزل روسيا

وعن تأثير العقوبات الغربية على روسيا عقب حربها على أوكرانيا قال بوتين إن التضخم في روسيا آخذ في الانخفاض ووفقًا لنتائج العام سيكون عند 12%، وإن أحد أسباب إغلاق الشركات في أوربا هو قطع العلاقات التجارية مع موسكو.

وأشار بوتين إلى أن روسيا تكاد تكون الدولة الوحيدة في العالم القادرة على تلبية احتياجاتها من الموارد الطبيعية، وأن الوضع الاقتصادي في روسيا استقر لكن المصاعب لا تزال قائمة وخصوصًا المتعلقة بالإمدادات من الخارج.

وأكد أنه من المستحيل عزل روسيا قائلًا “يكفي فقط النظر إلى الخريطة، والسفن التي نطورها ستسمح لنا بالملاحة طول العام عبر ممر الملاحة الشمالي، وأن الاقتصادات الآسيوية تنمو بوتيرة أسرع من الاقتصادات الغربية”.

تحذير من أزمة عالمية

واتهم بوتين الولايات المتحدة بأنها قوّضت أسس النظام الاقتصادي العالمي، وقال إن شراء الدول الغربية للمواد الغذائية يتسبب في ارتفاع الأسعار وقد يتحول الأمر إلى مأساة للدول الفقيرة.

وأضاف “الأوربيون يواصلون العمل كمستعمرين ويواصلون خداع الدول الفقيرة، وحتى حلفاء الولايات المتحدة يقللون من حيازاتهم من الدولارات، وسيتم استخدام الروبل الروسي واليوان الصيني في مدفوعات الغاز مع الصين بنسب متساوية”.

وحذر بوتين من أزمة إنسانية بسبب تصدير الحبوب من أوكرانيا إلى الغرب فقط.

وتستضيف مدنية فلاديفوستوك في أقصى الشرق الأقصى الروسي هذا الأسبوع فعاليات وأنشطة منتدى الشرق الاقتصادي، وسط مشاركة دولية واسعة وخاصة من دول آسيوية.

ويجذب الحدث أكثر من 4000 مشارك من أكثر من 60 دولة، ويعد المنتدى منصة فعالة لتبادل الآراء والخبرات بين صانعي السياسة والمسؤولين وممثلي قطاع الأعمال من مختلف دول العالم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات