لم يحمل سلاحا ولم يقاوم.. الشرطة الأمريكية تطلق النار على رجل أسود في سريره (فيديو)

تكرار حوادث استعمال الشرطة الأمريكية العنف ضد ذوي البشرة السمراء
تكررت حوادث استعمال الشرطة الأمريكية العنف ضد ذوي البشرة السمراء (غيتي)

نشرت إدارة الشرطة في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو الأمريكية مقطعًا مصوّرًا يُظهر ضابطا يطلق النار على رجل أسود وهو في سريره دون أن يكون مسلحًا أو يُظهر أي نوع من المقاومة.

وكانت الشرطة تحاول إلقاء القبض على الشاب (دونوفان لويس) بتهم العنف المنزلي والاعتداء، قبل أن تصيب الرصاصة بطنه وتتسبب بمقتله.

وقالت إيلين براينت -قائدة شرطة كولومبوس- في مؤتمر صحفي إن حادثة إطلاق النار تخضع للتحقيق من قبل مكتب التحقيقات الجنائية في أوهايو، وإن الشرطي الذي أطلق النار في إجازة.

“لا مبرر”

بدوره قال ريكس إليوت -محامي عائلة لويس- في مؤتمر صحفي إنه لم يكن هناك أي مبرر للضابط لإطلاق النار.

وقال إليوت -وكان يحيط به والدا لويس وإخوته وجدته وعمته وأصدقاء العائلة- “كان دونوفان غير مسلح، وكان يلتزم بأوامر الشرطة بالخروج من غرفته عندما أطلق الضابط أندرسون النار بدم بارد”.

وتأتي هذه القضية في أعقاب سلسلة من المواجهات المميتة والمثيرة للجدل بين الشرطة والأمريكيين السود التي أثارت احتجاجات في جميع أنحاء البلاد -بما في ذلك في كولومبوس- حيث وقعت سلسلة من عمليات القتل على يد السلطات الأمنية منذ عام 2020.

المصدر : الجزيرة مباشر