المنصف المرزوقي للجزيرة مباشر: هذه شهادتي على قضية “تسفير التونسيين” (فيديو)

قال الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي إنه حاول خلال توليه منصبه كرئيس للبلاد منع التونسيين من السفر إلى سوريا.

وأضاف في لقاء مع (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر أنه طلب من الرئيس التركي آنذاك عبد الله غل منع الشباب التونسي من الدخول إلى سوريا، فرد عليه الرئيس التركي قائلا إن على تونس منعهم من السفر.

وأوضح المرزوقي أنه بحث الأمر في أول اجتماع مع مجلس الأمن القومي التونسي بحضور القيادات الأمنية والعسكرية، الذين اتفقوا جميعا على عدم وجود علاقة تربط حركة النهضة بعملية التسفير، وأنها تتم بشكل فردي.

وأضاف أنه كان هناك إجماع بين القيادات الأمنية والعسكرية على ضرورة اتخاذ قرار سياسي بمنع كل من يشتبه به أمنيا من السفر إلى تركيا.

وقال المرزوقي إن “القوميين” من أنصار الرئيس الحالي قيس سعيد “هم من يقومون بتسفير تونسيين إلى سوريا والقتال ضد الشعب السوري”.

وخضع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ونائبه علي العريض والحبيب اللوز القيادي في الحركة للتحقيق في القضية المرتبطة بشبكات التسفير إلى بؤر التوتر خارج البلاد، بحسب السلطات.

وقررت السلطات التحفظ على نائب رئيس الحركة علي العريض على ذمة التحقيق حتى الأربعاء، بعد جلسة دامت نحو أربع عشرة ساعة، في حين اكتفت بالتحقيق مع القيادي الحبيب اللوز دون احتجازه وسيعرض الأربعاء أمام دائرة مكافحة الإرهاب.

وبدأت التحقيقات في هذا الملف إثر شكوى تقدمت بها فاطمة المسدي، النائبة البرلمانية السابقة عن حركة “نداء تونس” في ديسمبر/كانون الأول 2021 إلى القضاء العسكري قبل أن يحولها إلى القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.

وتنفي حركة النهضة، التي صعدت إلى الحكم بعد انتخابات 2011 التي أعقبت الثورة التونسية، أي صلات لها بهذا الأمر.

المصدر : الجزيرة مباشر