بعد أنباء عن تدهور حالته الصحية.. المرشد الأعلى الإيراني يظهر في مناسبة دينية

المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي خلال استقباله مجموعة من الزوار (رويترز)

استقبل المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي مجموعة من الزوار خلال احتفال ديني، السبت، في أول ظهور علني له منذ أكثر من أسبوعين، بعد أنباء عن تدهور حالته الصحية.

وأظهر التلفزيون الحكومي خامنئي (83 عامًا) واقفًا وهو يتحدث بصوت ثابت للحاضرين الذين افترشوا الأرض عن أهمية ذكرى الأربعين، وهي مراسم تقام في نهاية 40 يومًا من الحداد على الإمام الحسين حفيد النبي محمد (عليه الصلاة السلام).

ونفى مصدران مقربان من خامنئي لرويترز، الجمعة، تدهور حالته الصحية، ردًّا على أسئلة بشأن وضعه الصحي. ولم يظهر خامنئي علنًا منذ أن التقى بأتباعه في طهران، في 3 سبتمبر/ أيلول، مما أثار شائعات على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه مريض.

وقالت صحيفة (نيويورك تايمز)، الجمعة، نقلًا عن 4 أشخاص مطلعين على الوضع الصحي لخامنئي، إن الزعيم الأعلى ألغى جميع الاجتماعات والمظاهر العامة، الأسبوع الماضي، بعد تعرضه لوعكة صحية شديدة، مضيفة أنه طريح الفراش في الوقت الراهن، ويخضع لمراقبة الأطباء.

وأبلغ خامنئي الحشد، السبت، أن على المؤمنين الاعتماد على القرآن الذي يدعو إلى الصبر عند مواجهة الأوقات الصعبة، في إشارة إلى مشاكل إيران الاقتصادية، وما تخضع له البلاد من عقوبات أمريكية.

وقال خامنئي وهو يحمل مكبر صوت “الصبر يعني المثابرة، يعني المقاومة وعدم التعب وعدم الشعور بأنك في طريق مسدود”.

وأضاف “اتبع الطريق الصحيح، وخذ الآخرين على طول الطريق الصحيح”.

وظهرت تقارير عن تدهور صحة المرشد الإيراني الأعلى مرات عديدة في السنوات الأخيرة، من دون أن يؤكدها مكتبه أو ينفيها.

ويشغل خامنئي منصب المرشد الأعلى لإيران منذ عام 1989.

المصدر : وكالات