كيف يؤثر التضخم في أسعار مشتريات الأسر؟

التضخم يؤثر في حركة الأسعار عالميا
التضخم يؤثر في حركة الأسعار عالميا (غيتي)

يشهد الاقتصاد العالمي موجات تضخم عارمة إثر إغلاقات جائحة كورونا التي أعقبتها حرب روسيا على أوكرانيا ما أدى إلى ارتفاع الأسعار عالميًا، ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل التضخم إلى 8.3% هذا العام في مختلف أنحاء العالم.

والتضخم هو فقدان القوة الشرائية بمرور الوقت، مما يعني أن كمية النقود التي تمتلكها لن تشتري لك اليوم ما اشترته أمس.

وفيما يلي بعض المنتجات التي يؤثر سعرها في ميزانيات الأسر حول العالم.

البنزين

ارتفعت أسعار النفط منذ بداية الحرب في أوكرانيا نظرًا لأن روسيا هي ثالث أكبر منتج للخام في العالم.

واقترب سعر برميل برنت من بحر الشمال من 140 دولارًا قبل أن يتراجع إلى ما دون 100 دولار.

انعكس ذلك على الأسعار في محطات الوقود ليتجاوز سعر البنزين 2 يورو للّتر الواحد، في مارس/آذار الماضي في فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، و5 دولارات للغالون (3.78 لترات) بالولايات المتحدة، منتصف يونيو/حزيران الماضي، قبل أن ينخفض قليلاً في الأسابيع الماضية.

حدث الأمر نفسه بالنسبة لوقود الفيول والغاز، إذ تعد مصادر الطاقة إلى حد بعيد أكبر عنصر للتضخم في منطقة اليورو مع زيادة قدرها 38.6%، في أغسطس/آب الماضي، على مدى عام واحد وفق أرقام نشرها معهد الإحصاء الأوربي (يوروستات)، الجمعة.

ويؤثر ذلك في الاقتصاد بأكمله من خلال زيادة تكاليف الإنتاج للشركات، وصار الوضع حرجًا لدرجة أن بعض المصانع -أو حتى حمامات السباحة في فرنسا- أغلقت أبوابها لتجنب دفع فواتير باهظة.

أسعار بنزين معروضة في محطة وقود بوسط لندن في يونيو/حزيران 2022. (رويترز ـ أرشيف)

المعجنات والفاصولياء

نظرًا لكون أوكرانيا “سلة خبز أوربا”، فقد أدت الحرب إلى ارتفاع أسعار الحبوب وعلى وجه الخصوص القمح الذي تجاوز الأرقام القياسية في بداية مارس الماضي.

وتبع ذلك ارتفاع سعر المعكرونة، ففي مايو/أيار الفائت، قدّرت شركة (أليانز) المالية في دراسة لها أن سعر المعكرونة زاد بنسبة 19% في منطقة اليورو على مدى 18 شهرًا.

وفي كندا -وهي مصدّر رئيس للقمح- ارتفع سعر العلبة التي تحتوي على 500 غرام 60 سنتًا على مدار عام، في يوليو/تموز الماضي، لتصل إلى 3.16 دولارات كندية، وفق أرقام رسمية.

في تايلاند، ارتفعت أسعار المعكرونة السريعة التحضير، وهي منتج شائع جدًا تحدد الدولة سعره، في نهاية أغسطس، للمرة الأولى منذ 14 عامًا، وارتفع سعر الكيس بنحو 0.03 يورو ليصل إلى 7 باهت (20 سنتًا).

ولحق بها الذرة وهو أحد المنتجات الأكثر تأثيرًا على التضخم في البلاد، وارتفع سعر كيلوغرام التورتيلا -غذاء أساسي في المكسيك- بمقدار 2.79 بيزو في المتوسط، بين يناير/كانون الثاني ومنتصف سبتمبر/أيلول، وفق أرقام رسمية.

في البرازيل، هناك مادة غذائية أخرى موجودة في معظم الوجبات، وهي فاصولياء (كاريوكا) التي زاد سعرها بنسبة 22.67%، في أغسطس الماضي، مقارنة بالعام الذي سبقه، وفق معهد الإحصاء الوطني.

اللحوم

مع ارتفاع سعر الحبوب، زادت تكلفة علف الحيوانات ومن ثم رفع المربون أسعارهم.

وقفز سعر اللحوم في الصين بأكثر من 22% خلال عام واحد في أغسطس الماضي.

وفي الأرجنتين، ارتفع سعر اللحم المفروم الذي يلقى إقبالًا بفضل سعره المنخفض تقليديًا بنسبة 76.7% خلال الاثني عشر شهرًا الماضية.

وتواجه البلاد إحدى أسوأ حالات التضخم في العالم إذ قفز التضخم إلى حوالي 80% على أساس سنوي، على الرغم من جهود الحكومة والبنك المركزي لكبح زيادات حادة في الأسعار.

وفي أوربا، ارتفعت أسعار الدواجن وزادت إنفلونزا الطيور من ارتفاع التكاليف، وازداد سعر الدجاج بالجملة 33%، في أغسطس الماضي، على أساس سنوي، وفق بيانات المفوضية الأوربية.

الصحف

ارتفع سعر الورق نظرًا للحاجة إلى الطاقة في إنتاجه، وزاد سعر لب الورق مع انتعاش الطلب بعد الحجر.

زادت أسعار الصحف الفرنسية بما في ذلك (لو فيغارو) و(لومانيته) و(لو بوان) ببضع عشرات من القروش في يناير الفائت.

في المملكة المتحدة، زاد سعر صحف (ذا صن) و(تايمز) و(صنداي ميل)، وخفضت بعض الصحف عدد الصفحات.

وإجمالًا في أوربا ارتفعت أسعار الصحف بنسبة 6.5%، في يوليو الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية