محلل سياسي قطري: زيارة السيسي للدوحة لها انعكاسات فورية على ملفات عربية كبرى (فيديو)

قال علي الهيل أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر إن زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لدولة قطر تمثل “حدث المرحلة السياسية الراهنة ليس فقط على المستوى المصري أو القطري أو حتى الخليجي ولكن على المستوى العربي كافة”.

وأضاف الهيل خلال مشاركته في برنامج (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر، أن هذه الزيارة تأخذ أبعادها الاستراتيجية كونها الأولى من نوعها للرئيس المصري لقطر منذ توليه السلطة في 2014. ولأنها أيضًا أول زيارة له بعد المصالحة الخليجية التي تحققت بقمة العلا في 5 من يناير/ كانون الثاني 2021.

وكان الرئيس المصري وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة الثلاثاء في زيارة رسمية تستغرق يومين لتعزيز العلاقات الثنائية، وتنسيق المواقف حيال القضايا الإقليمية والدولية.

وقال الديوان الأميري إن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر كان في مقدمة مستقبلي الرئيس السيسي والوفد المرافق له لدى وصولهم إلى مطار حمد الدولي بالعاصمة الدوحة.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن الزيارة تأتي تتويجًا للمباحثات المكثفة المتبادلة خلال الفترة الأخيرة بين البلدين الشقيقين، بهدف تعزيز أطر التعاون الثنائي المشترك على جميع الأصعدة.

ملفات عربية هامة

وكشف أستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر أن ملف الحوارات العربية العربية والوساطات تتصدر أجندة هذه القمة، مؤكدًا أن توقيتها مهم سيما أنها أتت بعد أيام قليلة من زيارة كل من عبد الفتاح الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية وعقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي.

وقال الهيل “إن ليبيا قاب قوسين أو أدنى من الخروج من عنق الزجاجة”، وإن القمة المصرية القطرية سيكون لها دور حاسم في تحريك عجلة المصالحة بين الفرقاء الليبيين.

وشدد الهيل على أن التقارب المصري القطري سيكون له انعكاس مباشر على “مستقبل السلطة الفلسطينية التي تسعى للحصول على عضوية دائمة في الجمعة العامة للأمم المتحدة والاعتراف الدولي بها”.

وقال إن هناك تنسيقا قطريًا مصريًا لدعم القضية الفلسطينية على المستوى الدبلوماسي، وإن نتائج هذا التنسيق ستتضح ملامحه خلال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة المزمع انعقادها في 19 من سبتمبر/ أيلول الجاري.

وخلص الهيل إلى القول بأن هذه الزيارة وتوقيتها يترجمان حالة متقدمة من النضح السياسي العربي وعلاقته بما يجري على الصعيد الدولي بعد التدخل العسكري في أوكرانيا وأزمة الطاقة وأزمة الغذاء في العالم.

المصدر : الجزيرة مباشر