مؤرخ بريطاني للجزيرة مباشر: حُكم الملك ليس صوريًا والمملكة في عهد تشارلز الثالث يجب أن تتغير (فيديو)

قال الدكتور كريس إيمافيديون الكاتب والمؤرخ البريطاني والخبير في شؤون العائلة المالكة إن المملكة في عهد الملك تشارلز الثالث يجب أن تتغير.

وأوضح في حديث لبرنامج (المسائية) على الجزيرة مباشر، أن شكل الملكية يجب أن يتغير ليتناسب مع تغير العالم.

وذكر أن الملكة إليزابيث الثانية ظلت على العرش لمدة 70 عامًا، قادت فيها المملكة، فيما أصبح الأمير تشارلز ملكًا في عهد التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف المؤرخ “من قبل عندما كانت الملكة يتم تتويجها لم تكن هناك كاميرات تنقل الحدث، لم يظهر ذلك على شاشة التلفزيون أبدًا لكننا اليوم نعيش في عالم جديد”.

وعن تقديم النواب الولاء للملك، قال كريس إيمافيديون إن الملك في بريطانيا ليس صوريًا ولا احتفاليًا بل ملك دستوري؛ أي أن عليه أن يطبق مبادئ الدستور.

واستطرد “ينبغي أن يلتقي الملك برئيس وزرائه وتتضافر جهود البرلمان ورئيس الوزراء والملك من أجل حكم رشيد”. وأوضح للمسائية أن الملك يتابع شؤون الوزارات ثم يقدم التوجيه لرئيس الوزراء.

وعن دلالة حديثه على اسكتلندا في أول خطاب له كملك، قال المؤرخ إن الملك يسمح للشعب أن يقرر، وأشار إلى أن انضمام كندا مثلًا لدول الكومنولث يحتاج أيضًا تصويتًا من الشعب، وكذلك أستراليا ونيوزيلندا.

وخلص إلى أن تشارلز الثالث سعيد بأن يكون قادرًا على أن يكون ملكًا وأن تكون هذه الشعوب سعيدة بالعمل مع بريطانيا.

الملك تشارلز الثالث
الملك البريطاني تشارلز الثالث وزوجته كاميلا التي حصلت على لقب الملكة القرينة (غيتي)

وأعلنت هيئة الجلوس على العرش، أمس السبت، تنصيب تشارلز الثالث رسميا ملكًا للمملكة المتحدة في حفل تاريخي أقيم بقصر سانت جيمس، ونقل على الهواء للمرة الأولى في التاريخ.

ووجهت الهيئة بإطلاق المدفعية في لندن واسكتلندا بعد تنصيب الملك.

ومنذ طفولته وبصفته الابن الأكبر للملكة الراحلة إليزابيث الثانية، حصل الأمير تشارلز على لقب وريث العرش البريطاني، وذلك منذ أن كان في الثالثة من عمره.

ومنذ ذلك الحين، انتظر الملك الجديد الذي يكمل 74 عامًا خلال شهرين، لحظة وصوله إلى سدة العرش، بعدما أصبح أكبر وأقدم وريث شرعي في تاريخ بريطانيا.

ورغم كثرة الألقاب وحلمه المستمر معه من الطفولة بأن يصبح ملكًا لبريطانيا، أشارت تقارير إعلامية إلى أن تشارلز ربما يلجأ فعليًا إلى التخلي عن ذلك الحلم المنتظر لسنوات بالتنازل عن العرش إلى ابنه الأكبر الأمير ويليام.

وبموجب قانون خلافة العرش البريطاني، يصبح تشارلز ملكًا تلقائيًا في اللحظة التي يعلن فيها وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وتنازله عن العرش يتطلب تشريعًا.

وينظم البرلمان تسلسل تولي العرش البريطاني، ولا يمكن تغييره إلا من قبل البرلمان.

المصدر : الجزيرة مباشر