السيسي: نبذل جهدا كبيرا لاستعادة الهدوء في غزة.. ودورنا إيجابي في المفاوضات (فيديو)

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (رويترز ـ أرشيف)

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، إن بلاده تبذل جهدًا كبيرًا مع شركائها لاستعادة الهدوء في غزة، وذلك بعدما شن جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات على القطاع.

وأضاف السيسي في خطاب ألقاه أمام طلبة عسكريين في الكلية الحربية شرقي العاصمة القاهرة “الأوضاع في قطاع غزة حدث فيها تصاعد، ودورنا إيجابي جدًّا”.

وتابع “نحرص في اتصالاتنا مع الفلسطينيين والإسرائيليين على عدم حدوث أزمات أو أحداث عنف أو اقتتال”.

ولم يستنكر السيسي أو يدين العدوان الذي خلّف حتى اللحظة 15 شهيدًا وعشرات الجرحى، وقال “حدث أمس (الجمعة) خروج عن هذا، وتحركنا كالعادة، واتصالاتنا على مدار الساعة مع الجميع حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة”.

وتحدّث عن “بذل جهد كبير مع شركائنا لاستعادة الهدوء والاستقرار والسلام داخل القطاع” دون مزيد من التفاصيل.

ولليوم الثاني على التوالي، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي شن غاراته على قطاع غزة، ضمن عملية عسكرية بدأها عصر الجمعة، ضد أهداف قال إنها تتبع لحركة الجهاد الإسلامي أسفرت عن 15 شهيدًا فلسطينيًّا و125 جريحًا، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وأمس الجمعة، أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن بلادها “تُجري اتصالات مكثفة للتوصل إلى تهدئة في قطاع غزة”.

وتوسطت مصر في العدوان الذي شنته إسرائيل على غزة في مايو/أيار 2021 وخلّف 248 شهيدًا، وأسهمت في اتفاق التهدئة وبقيت مستمرة في لقائها مع الفصائل الفلسطينية.

وأدانت دول عربية وأجنبية ومنظمات عدة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ودعا الأردن إلى ضرورة “الوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي المدان على قطاع غزة”.

وقالت الكويت “هذا العدوان الغاشم يأتي استمرارًا للجرائم التي تقوم بها قوات الاحتلال، وإصرارًا على انتهاكها السافر لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية”.

وأصدرت كل من تركيا وقطر وإيران والكويت وليبيا والجزائر وتونس ومنظمات عديدة على رأسها “التعاون الإسلامي”، بيانات تدين العدوان الإسرائيلي.

ووصف رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف -في تغريدة- العدوان الإسرائيلي على غزة بأنه “عمل إرهابي”، بينما استنكرت الخارجية الجزائرية بشدة “العدوان الغاشم الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة”.

المصدر : وكالات