من هو تيسير الجعبري الذي اغتالته قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة؟

اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي القيادي في سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- تيسير الجعبري، في غارة استهدفت شقة سكنية وسط قطاع غزة، عصر اليوم الجمعة.

والجعبري (50 عامًا) أحد القادة التاريخيين والمؤسسين لسرايا القدس، وكان يشغل منصب قائد المنطقة الشمالية في قطاع غزة، بالإضافة إلى عضويته في المجلس العسكري الأعلى للذراع العسكري منذ استشهاد القيادي السابق بهاء أبو العطا الذي اغتيل عام 2019.

ووفقًا لوسائل إعلام فلسطينية، فقد تعرّض الجعبري لمحاولتي اغتيال عامي 2012 و2014، حيث تتهمه سلطات الاحتلال بالوقوف وراء التخطيط لتنفيذ سلسلة من الهجمات عليها، من إطلاق صواريخ على مدنها إلى استهداف آليات عسكرية.

وكان الجعبري مسؤولًا عن إطلاق صواريخ على إسرائيل خلال الانتفاضة الفلسطينية، وبعد انسحاب الاحتلال من قطاع غزة.

وقالت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية إنه في العام الماضي -خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة- أطلقت خلية بقيادة الجعبري النار على سيارة إسرائيلية بالقرب من الحدود مع غزة، وأصيب إسرائيلي بجروح.

وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إن “الجعبري وجّه هجمات خلال عملية حارس الأسوار -الاسم الذي أطلقته إسرائيل على عدوانها الأخير على غزة-، وأشرف على إطلاق مئات الصواريخ ضد إسرائيل”.

وادعى ناطق آخر باسم جيش الاحتلال أن الجعبري كان يخطط لعملية إطلاق صواريخ مضادة للدروع على حدود القطاع قبيل اعتقال القيادي البارز في حركة الجهاد بسام السعدي في مدينة جنين الاثنين الماضي.

وقال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، الجمعة، إنه “لا خطوط حمراء لهذه المعركة (مع الاحتلال الإسرائيلي)، وستكون تل أبيب تحت ضربات صواريخ المقاومة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + جيروزاليم بوست + مواقع إلكترونية + واشنطن بوست