مقتل مسؤول أوكراني انضم إلى المعسكر الروسي في خيرسون

الرئيس الأوكراني يزور حصنًا عسكريًّا في منطقة خيرسون المتاخمة لشبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا (رويترز ـ أرشيف)

أعلن محققون روس، الاثنين، أن نائبًا أوكرانيًّا سابقًا كان يؤيد الرئيس فولوديمير زيلينسكي وانتقل إلى معسكر القوات الروسية في منطقة خيرسون، قُتل بالرصاص.

وكتبت لجنة التحقيق الروسية على حسابها في تلغرام أن “نائب رئيس الإدارة العسكرية والمدنية بمنطقة خيرسون المكلف بالقضايا الزراعية أليكسي كوفاليف قُتل بالرصاص”.

وأضافت اللجنة المكلفة في روسيا بالقضايا الإجرامية الرئيسية أن “الهجوم نُفذ بمنزله في 28 أغسطس/آب، وقُتلت أيضًا امرأة كانت تقيم مع كوفاليف”.

وفي الأشهر الأخيرة، أصيب أو قُتل العديد من المسؤولين الذين عيّنهم الروس في الأراضي الأوكرانية التي احتلوها.

وانتُخب أليكسي كوفاليف (33 عامًا) في 2019 نائبًا عن منطقة خيرسون، وانضم إلى كتلة الرئيس فولوديمير زيلينسكي في البرلمان الأوكراني.

وبعد الهجوم الروسي على أوكرانيا في أواخر فبراير/شباط الماضي، واحتلال منطقة خيرسون، انضم إلى الإدارة الروسية. وفي نهاية يونيو/حزيران الماضي، نجا من محاولة اغتيال.

واستولت روسيا على القسم الأكبر من منطقة خيرسون وقسم من زابوريجيا، وسعت إلى جعل هذه المناطق روسية تمهيدًا لضمها. وأدخلت موسكو إلى المنطقة عملتها الوطنية، وتشجع سكانها للحصول على جوازات سفر روسية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات