لتعزيز دفاعاتها الجوية في الحرب على أوكرانيا.. روسيا تنقل صواريخ إس-300 من سوريا (فيديو)

قالت شركة متخصصة في التقاط صور بالأقمار الاصطناعية إن روسيا نقلت بطارية صواريخ إس-300 المضادة للطائرات من سوريا إلى ميناء روسي بالقرب من شبه جزيرة القرم، في محاولة -على ما يبدو- لتعزيز دفاعاتها الجوية في الحرب مع أوكرانيا.

والتقطت شركة إيميج سات إنترناشيونال التي تُعرف اختصارًا باسم (آي إس آي) صورًا تُظهر وجود بطارية إس-300 المضادة للطائرات في مصياف بسوريا في أبريل/نيسان الماضي، وصورًا أخرى للموقع بعد خلوه منها في 25 من أغسطس/آب الجاري عقب نقل مكوناتها إلى ميناء طرطوس.

وأظهرت صور منفصلة مكونات البطارية على رصيف في طرطوس في الفترة ما بين 12 و17 أغسطس. وبحلول يوم 20 كانت قد غادرت بصورة نهائية، وخلصت الشركة إلى أنها شُحنت على متن السفينة الروسية (سبارتا 2) التي غادرت طرطوس إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي.

وتُظهر بيانات من “رفينيتيف أيكون” أن سبارتا 2 موجودة حاليًّا في نوفوروسيسك، بعد أن وصلت إلى المرفأ عبر مضيق الدردنيل في تركيا.

ورفضت وزارة الدفاع الروسية التعليق على الأمر.

سفينة شحن روسية من طراز Ro-Ro Sparta II تبحر في مضيق البوسفور في إسطنبول (رويترز)

ميدانيًّا، أعلن الجيش الروسي، الاثنين، أنه صد “محاولات هجوم” أوكرانية في منطقتي خيرسون وميكولايف في جنوبي أوكرانيا، مؤكدًا أنه كبّد قوات كييف “خسائر جسيمة”.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان “خلال اليوم، بناء على أمر مباشر من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، شنت القوات الأوكرانية محاولة هجوم في 3 اتجاهات في منطقتي ميكولايف وخيرسون”.

وأضافت “تم إحباط هذه المحاولة الجديدة لعمليات هجومية من جانب العدو”.

وأوردت الوزارة أن “وحدات الجيش الأوكراني تكبدت خسائر جسيمة في ضوء دفاع قوي للقوات الروسية”.

وذكر الجيش الروسي في بيانه أنه دمر 26 دبابة و32 آلية مدرعة ومقاتلتي سو-25 للجيش الأوكراني، لافتًا إلى أن “العدو خسر أكثر من 560 عسكريًّا”.

وفي وقت سابق اليوم، أكدت السلطات المحلية الأوكرانية أن قوات كييف شنت هجومًا مضادًّا في الجنوب بهدف إبعاد القوات الروسية إلى الجانب الآخر من نهر دنيبر، واستعادة السيطرة على مدينة خيرسون المحتلة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات