العراق.. الصدر يعلن إضرابا عن الطعام والكاظمي يوجه بمنع استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر (مواقع التواصل)

قالت وكالة الأنباء العراقية إن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعلن إضرابًا عن الطعام “حتى يتوقف العنف واستعمال السلاح”.

يأتي هذا في ظل وقوع اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة داخل المنطقة الخضراء في بغداد، واستمرار احتجاجات أنصار الصدر رغم إعلان حظر التجوال.

وأسفرت الاحتجاجات والاشتباكات التي اندلعت اليوم الاثنين عن مقتل 12 شخصًا وإصابة 270 آخرين.

وشهدت العاصمة بغداد أعمال عنف إثر إعلان الزعيم الشيعي اعتزاله النهائي للعمل السياسي.

ورفضًا لهذا الإعلان، اقتحم متظاهرون من أنصار التيار القصر الحكومي في المنطقة الخضراء، ثم أطلقت قوات الأمن النار بكثافة وأبعدتهم عن محيط القصر.

كما أفاد شهود عيان بتبادل لإطلاق النار بين أنصار التيار الصدري وخصومهم في تحالف قوى “الإطار التنسيقي” الموالي لإيران.

ولاحقًا، أعلنت قيادة العمليات المشتركة في بيان فرض حظر تجوال شامل بجميع المحافظات بدءًا من الساعة السابعة مساء الاثنين إلى إشعار آخر. كما أعلنت محافظات صلاح الدين وواسط وميسان تعطيل الدوام الرسمي غدًا الثلاثاء.

من جهته، وجّه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بفتح تحقيق عاجل بشأن الأحداث في المنطقة الخضراء، مشددًا على منع استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين من أي طرف كان.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان إن “القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وجّه بمنع استخدام الرصاص وإطلاق النار على المتظاهرين من أي طرف أمني أو عسكري أو مسلح منعًا باتًّا”.

وشدد الكاظمي -وفق البيان- على “التزام الوزارات والهيئات والأجهزة الأمنية والعسكرية بالعمل وفق السياقات والصلاحيات والضوابط الممنوحة لها”.

وقال “قواتنا الأمنية مسؤولة عن حماية المتظاهرين، وأي مخالفة للتعليمات الأمنية بهذا الصدد ستكون أمام المساءلة القانونية”، موجهًا “بفتح تحقيق عاجل بشأن الأحداث في المنطقة الخضراء، ومصادر إطلاق النار، وتحديد المقصرين ومحاسبتهم وفق القانون”.

ودعا رئيس الوزراء العراقي المواطنين إلى “الالتزام بالتعليمات الأمنية وقرار حظر التجوال”.

ويشهد العراق أزمة سياسية زادت حدتها منذ 30 يوليو/تموز الماضي، بعدما بدأ أتباع التيار الصدري اعتصامًا لا يزال متواصلًا داخل المنطقة الخضراء، رفضًا لترشيح تحالف الإطار التنسيقي محمد شياع السوداني لمنصب رئاسة الوزراء، وللمطالبة بحل مجلس النواب وإجراء انتخابات مبكرة.

المصدر : وكالات