ليبيا.. قرار بمنع باشاغا وآخرين من السفر على خلفية اشتباكات طرابلس

رئيس الحكومة المكلفة من البرلمان الليبي الليبي فتحي باشاغا (الأناضول)

أصدر المدعي العسكري الليبي مسعود رحومة مفتاح، توجيهًا إلى مصلحة الهجرة والجوازات بمنع سفر رئيس الحكومة المكلفة من البرلمان فتحي باشاغا وآخرين على خلفية اشتباكات طرابلس التي أوقعت 32 قتيلًا و159 مصابًا.

وتضمنت قائمة الممنوعين من السفر كذلك اللواء أسامة جويلي آمر المنطقة الغربية سابقًا، ورئيس الحزب الديمقراطي محمد صوان، وعثمان عبد الجليل الناطق باسم حكومة باشاغا.

وتشهد ليبيا أزمة سياسية تتمثل في صراع بين حكومتين، الأولى حكومة باشاغا التي كلّفها البرلمان، والثانية حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تكلف من قبل برلمان جديد منتخب.

خطاب المدعي العسكري الليبي لمصلحة الهجرة والجوازات (الجزيرة مباشر)

وشهدت أحياء شارع الزاوية وباب بن غشير والصريم في العاصمة الليبية مواجهات مسلحة بين مجموعات تتبع جهاز “دعم وحفظ الاستقرار” التابع للمجلس الرئاسي ويرأسه غنيوة الككلي، واللواء 777 التابع لرئاسة الأركان ويقوده هيثم التاجوري.

وبدأت الاشتباكات الدامية مساء الجمعة، وتوقفت مساء أمس السبت، بعد أن سيطرت قوات دعم الاستقرار على جميع المقرات التابعة لهيثم التاجوري.

ونقلت الجزيرة مباشر حجم الدمار الذي طال المباني والممتلكات الخاصة، وكشف مواطنون في طرابلس للقناة تفاصيل الأحداث المرعبة التي عاشوها باستمرار القصف المتبادل ليلة كاملة في أحياء سكنية واشتعال النيران في منازلهم.

ووثق فيديو احتراق أكثر من 250 سيارة بأحد المقار الأمنية خلال اشتباكات طرابلس.

ويدير باشاغا حكومته من مدينة سرت منذ تكليفه من قبل البرلمان، وسبق أن نفذ محاولة فاشلة لدخول طرابلس في مايو/أيار الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر