مصر.. مظاهرة لأهالي جزيرة الوراق للإفراج عن ذويهم المعتقلين لرفضهم هدم منازلهم (فيديو)

نظم أهالي جزيرة الوراق بمحافظة الجيزة في مصر مسيرة احتجاج، أمس الجمعة للمطالبة بالإفراج عن الأهالي المعتقلين على خلفية رفضهم لإخلاء منازلهم.

وتحاول الحكومة المصرية تهجير سكان الجزيرة من أراضيهم، وقد أعلنت عن استحواذها على 71% من إجمالي مساحة الجزيرة.

وتقول الحكومة إنها ستستغل موقع الجزيرة المميز في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والخدمية الجاذبة للمستثمرين المصريين والأجانب.

ويطالب الأهالي بالإفراج عن المعتقلين، وإسقاط الأحكام القضائية الملفقة ضد عدد من أبناء الجزيرة، ورفع الحصار واللجان الأمنية الدائمة عن المعديات التي تربط الجزيرة بمحافظتي القاهرة والقليوبية.

ويعيش نحو 200 ألف مواطن على أراضي جزيرة الوراق، ونفذت قوات الأمن المصرية حملة استهدفت هدم المستشفى الوحيد الذي يخدم أهالي الجزيرة في نهاية يوليو/ تموز الماضي، ومركز الشباب الوحيد أيضا، في إطار محاولات تهجير أهلها قسرا.

يُذكر أن السلطات المصرية أجّلت إخلاء الجزيرة أكثر من مرة بعد تكرار المواجهات مع قوات الشرطة التي أسفرت عن سقوط قتيل من سكانها عام 2017 وإصابة العشرات من المدنيين والشرطة واعتقال آخرين.

وآنذاك، صدرت أحكام قضائية بالسجن مددًا تتراوح بين 5 أعوام و25 عامًا على 35 من سكان الجزيرة بسبب الاشتباكات مع الشرطة، التي كانت تريد تنفيذ قرار بإزالة “التعديات”.

وتحتل جزيرة الوراق موقعًا متميزا في نهر النيل، وتتهم الحكومة الأهالي بـ”الاستيلاء” على أراضي الدولة، وهو ما يرد عليه سكان الجزيرة بأنهم طالبوا مرارا بتقنين أوضاعهم ولكن من دون جدوى، كما يتهمون السلطات بالسعي لانتزاعها وتحويلها إلى منطقة استثمارية.

ووفق تقرير رسمي لمجلس الوزراء المصري، فإن الجزيرة التي تبلغ مساحتها 1000 فدان وكانت أرضا زراعية “جرى التعدي عليها منذ أكثر من 15 سنة، وتحويلها إلى منطقة سكنية عشوائية”.

ويرفض معظم الأهالي ترك منازلهم، ويخشون أن يكون الهدف من الإخلاء إقامة مشروع استثماري كبير، يتضمن أبراجا وفنادق سياحية على حساب أراضيهم الزراعية.

المصدر : الجزيرة مباشر