حماس والجهاد تدعوان لإطلاق حملة تضامن مع الأسرى

قوات الاحتلال أثناء اقتحام سابق لأحد أقسام الأسرى بسجن عوفر (مواقع التواصل)

دعت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، اليوم السبت، إلى إطلاق حملة شعبية واسعة للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر في أعقاب لقاء عقده وفدان من الحركتين، أمس الجمعة، في العاصمة اللبنانية بيروت.

وبحسب البيان، ترأس وفد حماس في اللقاء نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري، وترأس وفد الجهاد الإسلامي الأمين العام للحركة زياد النخّالة.

وحثّ البيان المشترك، الفلسطينيين على التحرك في كل مكان نصرةً للأسرى، عبر إطلاق أوسع حملة تضامن معهم، مجددا التأكيد على دعم خطوات الأسرى داخل السجون.

وأشار البيان المشترك إلى متانة العلاقة بين حماس والجهاد، مضيفًا: بيننا علاقة راسخة واستراتيجية، وهي في تعاظم وتطوّر وذلك خدمةً لمشروع المقاومة.

وشرع الأسرى الفلسطينيون الأسبوع الماضي في تنفيذ خطوات احتجاجية من المقرر أن تتواصل، ضد سياسة التضييق عليهم التي تتبعها إدارات السجون الإسرائيلية.

وبحسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، فرضت إدارات السجون إجراءات للتضييق على المعتقلين المحكوم عليهم بالسجن المؤبد، مثل عمليات النقل المتكررة من الغرف والأقسام والسّجون التي يقبعون فيها.

ومن المقرر أن ينفذ الأسرى، يوم غد الأحد، خطوة حل الهيئات التنظيمية في كافة سجون الاحتلال، وفق ما أُعلن عنه، وذلك ضمن خطواتهم الاحتجاجية على إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح نادي الأسير في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفلسطينية، أن حل الهيئات التنظيمية يعني أن تصبح إدارة السجون مجبرة على التعامل مع الأسرى فرادى، وليس من خلال التنظيمات.

وقد سادت حالة من التوتر الشديد أقسام الأسرى في سجون الاحتلال يوم أمس الجمعة، بعد أن أقدمت إدارة السجون على فرض عزل مضاعف على الأسرى، وسحب الكهربائيات من عدة أقسام في عدة سجون، واستدعاء قوات إضافية إلى عدة سجون.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 4 آلاف و550، حسب بيانات رسمية فلسطينية.

المصدر : الأناضول + وكالة الأنباء الفلسطينية