الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ في ليبيا: الوضع حرج والمواطن الخاسر الوحيد (فيديو)

قال أسامة علي -الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ في ليبيا- إن الاشتباكات في العاصمة طرابلس الآن أدت إلى سقوط قتلى وجرحى مدنيين.

وبحسب وزارة الصحة الليبية، فإن اشتباكات طرابلس أوقعت 12 قتيلًا و87 مصابًا حتى الآن.

وتستمر الاشتباكات التي اندلعت الليلة الماضية بين الكتيبة 77 بقيادة هيثم التاجوري، وجهاز دعم الاستقرار بقيادة عبد الغني الككلي، المعروف بغنيوة.

وأضاف الناطق باسم جهاز الإسعاف للجزيرة مباشر “ما نواجهه الآن أصعب من عملية الإحصاء، فلدينا مستشفى الجلاء للولادة تدور في محيطه اشتباكات، ويوجد بالمستشفى 14 طفلًا داخل العناية الفائقة، بينهم 8 أطفال تحت التنفس الصناعي، و4 تحت الأكسجين المضغوط، والوضع يتأزم شيئًا فشيئًا والمواطن هو الخاسر الوحيد”.

وتابع “هناك أزمة أخرى، إذ إن عددًا من المدنيين عالقون في منطقة تسمى (سكنية شبكة الكهرباء) وخط منطقة 17 وهي منطقة بها تعداد سكاني كبير جدًّا، ونحاول إخراج المدنيين من هذه المناطق، والوصول للجرحى من أجل إسعافهم”.

وكانت وزارة الصحة التابعة لحكومة الوحدة الوطنية قد دعت، في وقت سابق اليوم السبت، إلى تجنب استهداف المستشفيات وطواقم الإسعاف، وذلك بعد وقت قليل من إصابة مستشفى شارع الزاوية ومستشفى الحروق والتجميل ومستشفى طرابلس المركزي. وتقع 3 مستشفيات حاليًّا في مناطق الاشتباك، وفق الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ.

وفي السياق، أوقفت شركة الأجنحة الليبية للطيران رحلاتها من مطار معيتيقة وإليه لمدة 24 ساعة بسبب الاشتباكات الجارية.

وقالت مصادر عسكرية ليبية للجزيرة إن قوات حكومة الوحدة الوطنية قصفت بطائرات مسيّرة قوات أسامة جويلي للمرة الأولى، ودمرت عددًا من الآليات في اشتباكات غرب طرابلس، مضيفة أن قوات حكومة الوحدة الوطنية اعتقلت أفرادًا من قوات جويلي.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل