القبض على مغنية تركية شهيرة بعد استهزائها بالمدارس الدينية

تتمع غولشان بشهرة واسعة في تركيا (تويتر)

ألقت الشرطة التركية القبض على المغنية الشهيرة غولشان للتحقيق معها بتهم “تحريض الناس على الكراهية والعداء” بعد أن أدلت بتعليق بشأن مدارس “إمام خطيب” الدينية.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن قاضيًا أمر بسجن المغنية للتحقيق معها بشأن تصريحات أدلت بها على خشبة المسرح في أبريل/نيسان الماضي بشأن مدارس “إمام خطيب” التي تعد الأطفال ليصبحوا دعاة.

وتداول مستخدمو وسائل التواصل في تركيا مقطعًا من هذه التعليقات على نطاق واسع مما أثار غضبًا واسعًا.

وفي تعليقها المثير للجدل، قالت غولشان لشخص على خشبة المسرح إن “انحرافها” كان بسبب تربيتها في واحدة من مدارس إمام خطيب.

وقالت غولشان على تويتر إنها كانت تمزح مع زملائها خلال العرض، واعتذرت لأي شخص شعر بالإساءة، مضيفة أن بعضهم استغل كلماتها لاستقطاب المجتمع.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن مكتب المدعي العام في إسطنبول بدأ التحقيق، وأن وزارة التعليم أدانت التعليقات وبدأت إجراءاتها القانونية الخاصة.

وتنتشر فروع لمدارس إمام خطيب في جميع المدن التركية ويدرس فيها آلاف الطلاب، وهناك 13 مدرسة دولية تتبعها في تركيا تدرس مناهجها للطلاب القادمين من خارج البلاد، كما أن مناهجها تُدرّس حاليًا في 54 مدرسة في 22 دولة حول العالم.

المصدر : وكالات