مصرع 6 وإصابة العشرات جراء احتراق شاحنة وقود جنوبي ليبيا (فيديو)

لقي 6 أشخاص على الأقل حتفهم وأُصيب 50 اليوم الاثنين، عندما اندلع حريق في شاحنة تنقل وقود الديزل إلى بلدة في جنوبي ليبيا.

وأظهرت صور نشرها سكان محليون على الإنترنت شاحنة متفحمة وعدة سيارات أخرى متفحمة على جانبي الطريق في منطقة الزوية التابعة لبلدية بنت بية.

وأفادت مصادر طبية بالعثور على 5 جثث محترقة داخل أو قرب السيارات، مضيفة أنه من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى لوجود حالات خطيرة بين الجرحى. ولم يتضح ما اذا كان سائق الشاحنة بين الضحايا.

وقال مصدر أمني “الشاحنة تعرضت لحادث مروري وانقلبت”.

وأضاف المصدر أنه بعد أن انقلبت الشاحنة وقبل أن تشتعل فيها النيران، اقترب منها بعض الأشخاص من سيارات أخرى في محاولة لأخذ الوقود من صهريج الشاحنة.

وتابع المصدر “اقترب (هؤلاء) المواطنون منها للتزود بالوقود دون أن يدركوا حجم الخطر. لسوء الطالع نشب حريق في الشاحنة وأسفر عن سقوط الضحايا”.

دعوات لفتح تحقيق

بدوره، دعا وزير الصحة الليبي رمضان بوجناح النائبَ العام إلى فتح تحقيق حول أزمة الوقود في المنطقة الجنوبية.

وطالب بوجناح -في خطاب إلى النائب العام نشره على صفحته في فيسبوك اليوم الاثنين- بالتوصل إلى مَن يقف وراء عدم وصول الوقود إلى المواطنين في الجنوب، ومَن يقف وراء تهريبه إلى محطات خاصة غير مرخصة.

وشدد على ضرورة “تقديم المخالفين والمجرمين إلى العدالة، لوضع حد لهذه المخالفات والجرائم التي يجرمها القانون الليبي، ولعدم إتاحة الفرصة أمام الانتهازيين للاستمرار في أعمالهم الإجرامية”.

بدورها، ناشدت المتحدث الرسمي لمركز سبها الطبي حليمة الماهري سائقي سيارات الإسعاف الموجودة بمحيط المدينة القادرة على نقل الحالات إلى طرابلس، التوجه مباشرةً إلى قسم الحوادث التابع لمركز سبها الطبي.

وتعاني ليبيا من نقص في الوقود منذ 2014 عندما انقسمت البلاد بسبب حرب أهلية تتقاتل فيها فصائل متناحرة على السلطة في أعقاب انتفاضة أطاحت بمعمر القذافي في 2011.

ويضطر المواطنون في العديد من المدن إلى الانتظار في طوابير طويلة، أحيانًا لساعات، لتزويد سياراتهم بالوقود.

وقال عبد الحميد الدبيبة -رئيس حكومة الوحدة الوطنية التي تتخذ من طرابلس مقرًّا لها- في تغريدة على تويتر “نتابع عن كثب الفاجعة ببلدية بنت بية”.

وأضاف الدبيبة أن التعليمات صدرت بنقل المصابين إلى مستشفيات كبرى.

المصدر : وكالات