هنا يبكي الرجال.. مواطن ليبي ينهار أمام مصرف بعدما يئس من سحب راتبه (فيديو)

أجهش مواطن ليبي بالبكاء أمام مصرف الجمهورية في مدينة طبرق شرقي البلاد بعدما سيطر عليه اليأس التام من الحصول على راتبه إثر أزمة السيولة الضخمة التي تمر بها ليبيا.

وأظهرت لقطات مصورة مواطنا ليبيا وهو يغطي وجهه بيديه ويدخل في نوبة من البكاء الشديد لشعوره باليأس وقلة الحيلة، وقد حاول الموجودون أمام المصرف التخفيف عنه.

وتراص آلاف الأشخاص أمام مصرف الجمهورية في انتظار الحصول على رواتبهم المتأخرة نتيجة نقص السيولة وتعطل المنظومة المصرفية كليًّا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي المقطع المصور بشكل واسع وسط حالة من التعاطف مع الرجل ومطالبات بتحسين الأوضاع المعيشية وتوفير السيولة النقدية قبل عيد الأضحى المبارك.

وتشهد المدن الليبية العديد من المظاهرات والاحتجاجات الشعبية للمطالبة برحيل القوى السياسية المختلفة، وتوفير الكهرباء الذي ينقطع يوميا نحو 15 ساعة.

ونددت احتجاجات أخرى بسوء الوضع المعيشي وتدهور الخدمات في ظل حالة من التضخم الاقتصادي وارتفاع الأسعار تعيشها البلاد.

وكانت حكومة الوحدة الوطنية الليبية برئاسة عبد الحميد الدبيبة قد اتخذت خطوات نحو رفع الدعم عن المحروقات وتقديم دعم نقدي بدله للقضاء على التهريب وتقيل النفقات.

وفي الخميس الماضي، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أن إغلاق المنشآت النفطية أدى إلى تراجع إنتاج الغاز الذي يعد ضروريا لتزويد شبكة الكهرباء، وما ترتب على ذلك من نقص في السيولة والوقود.

وتعيش البلاد منذ 11 عامًا عدم استقرار شهدت فيه تعاقب عدة حكومات وحربين أهليتين، ولم تتوصل إلى تنظيم انتخابات رئاسية.

المصدر : الجزيرة مباشر