فريد الديب.. هل يترافع “محامي مبارك” عن قاتل نيرة أشرف بعد الحكم بإعدامه؟ (فيديو)

قضت محكمة مصرية، الأربعاء، بإعدام المتهم محمد عادل شنقًا في قضية قتل زميلته الطالبة نيرة أشرف أمام بوابة جامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية، بعد إحالة أوراقه للمفتى بجلسة الأسبوع الماضى. وسيكون من حق المدان الطعن بالنقض بعد التصديق على قرار الإعدام، وفقًا للقانون المصري.

وكان المحامي المصري طارق العوضي عضو لجنة العفو الرئاسي، كشف أن المحامي الشهير فريد الديب وافق على الدفاع عن محمد عادل المتهم بقتل طالبة جامعة المنصورة نيرة أشرف “بناء على طلب من متعاطفين مع المتهم في مصر واليونان” مع تكفلهم بسداد كامل أتعابه، وسط تساؤلات عن هؤية هؤلاء المتعاطفين، وعلاقة اليونان بالقصة.

وتصدر فريد الديب قائمة الأسماء الأكثر بحثًا على غوغل مصر خلال الساعات الأخيرة، فيما نقلت مواقع إخبارية محلية عن الديب أنه قبل مبدئيًا تولي مهمة الدفاع عن المتهم بقتل نيرة أمام محكمة النقض، مشددًا على أن بيان القاضي -الذي تضمن إدانة المتهم- “استفزه” وصدر قبل النطق بالحكم على المتهم بإجماع الآراء.

وبشأن مهاجمة البعض له للدفاع عن المتهم قال الديب “أنا لا أدافع عن جريمة بل أدافع عن متهم بارتكاب جريمة وهناك فارق كبير بين الأمرين، ووظيفتي هي العمل على تطبيق صحيح القانون ومجابهة عدم تطبيق أحكامه بشكل صحيح على المتهمين فى القضايا المختلفة”.

وتابع في تصريحات لموقع آخر”أنتظر حكم المحكمة الأربعاء، وبعدها سأتخذ قراري، سواء بالدفاع عنه أو التراجع”.

يشار إلى أن محكمة جنايات المنصورة قررت الأسبوع الماضي إحالة أوراق المتهم بقتل نيرة أشرف، إلى مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامه، وذلك بعد أن قتل الطالبة أمام إحدى بوابات جامعة المنصورة في 20 يونيو/حزيران الماضي.

وكانت كلمة رئيس المحاكمة -التي ألقاها قبل إحالة المتهم للمفتي- أثارت جدلًا قانونيًا بسبب إدانة القاضي للمتهم واستحقاق موته قبل الحكم بإدانته من جميع أفراد الدائرة وفقًا لما توجبه أحكام القانون المصري.

ولقيت نيرة أشرف -الطالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب- مصرعها بعدما سدد إليها المتهم 19 طعنة نافذة بسلاح أبيض، قبل أن تفشل محاولات إنقاذها وتلفظ أنفاسها الأخيرة داخل غرفة العمليات بمستشفى المنصورة الدولى.

نبذة عن فريد الديب

تعرض المحامي المصري فريد الديب لانتقادت واسعة بسبب نوعية القضايا التي تولاها على مر السنوات، ووصفه البعض بأنه من هواة الشهرة أو ممن يلهثون خلف المال بغض النظر عن المبادئ.

وبحسب صحيفة أخبار اليوم (حكومية)، ذاع صيت الديب عندما تولى رئاسة فريق الدفاع في محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك، التي عرفت بمحاكمة القرن.

ورغم حالة الغضب الشعبي من نظام مبارك بعد ثورة يناير، فإن الديب تحدى الرأي العام في ذلك الوقت، وتولى الدفاع عن الرئيس مبارك ورموز نظامه.

كما شارك فريد الديب في الدفاع عن الجاسوس الإسرائيلي عزام عزام أواخر القرن الماضي، الأمر الذي اعتبره بعض المحامين خيانة للوطن وتلويث للسمعة النضالية لنقابة المحامين المصرية، كما شهدت ساحة المحكمة في ذلك الوقت مشادات بين المحامين، تحولت لتشابك بالأيدي.

ودافع فريد الديب عن الإسرائيلي عزام عزام، والذي طالبت إسرائيل بالإفراج عنه، فانضم الديب لصفها في الدفاع عن المتهم بالتجسس لصالح تل أبيب، في واقعة أثارت غضب المصريين في ذلك الوقت.

وخسر الديب القضية، وحكمت المحكمة على عزام عزام بالأشغال الشاقة لمدة 15 عامًا قبل أن يتم الإفراج عنه بعد قضاء نصف المدة.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع مصرية